قلة من المفرج عنهم من سجناء الرأي ولا مؤشرات على رفع الإقامة الجبرية عن أونغ سان سوكي (الفرنسية-أرشيف)
قررت السلطات في ميانمار إطلاق سراح أكثر من 5800 سجين في خطوة قالت إنها لأسباب إنسانية، وتزامنت مع الاحتفال بالذكرى السادسة والخمسين للاستقلال.
 
وقد شوهدت شاحنات تقل مئات المعتقلين وهي تغادر سجن إنساين الشهير إلى ملعب مجاور حيث يتوقع أن يخلى سبيلهم.
 
كما ذكر مصدر في مصلحة السجون أن "السجناء سيطلق سراحهم جميعا نهار اليوم" سواء من كانوا يقبعون في السجون أو يعملون في معسكرات الأعمال الشاقة.
 
وبذلك يكون عدد من أطلقت السلطات سراحهم في الأسابيع الستة الأخيرة حوالي عشرين ألفا غير أن السياسيين لا يشكلون إلا عددا قليلا منهم, كما لا يتوقع أن ترفع الإقامة الجبرية عن ناشطة حقوق الإنسان والفائزة بجائزة نوبل للسلام أونغ سان سوكي.
 
وعلى خلاف المرات السابقة فإن السلطات أقرت هذه المرة أن من أطلق سراحهم قد يكونون سجنوا خطأ على يد جهاز المخابرات الذي تم تفكيكه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأقيل قائده الجنرال خن نيونت ووضع رهن الإقامة الجبرية بتهم الفساد.

المصدر : وكالات