قمة الاتحاد الأفريقي تختتم باتفاق على ميثاق عدم اعتداء
آخر تحديث: 2005/2/1 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/1 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/22 هـ

قمة الاتحاد الأفريقي تختتم باتفاق على ميثاق عدم اعتداء

مشاورات على هامش القمة التي استمرت يومين (الفرنسية)
 
اختتم رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أبوجا قمتهم الرابعة بتبني ميثاق عدم اعتداء وتعهد ببذل المزيد من الجهود لمكافحة الأوبئة المتفشية في القارة الأفريقية.
 
وقال رئيس الاتحاد الأفريقي الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسنجو إن القمة بحثت في تسوية النزاعات في القارة خصوصا ساحل العاج ودارفور غربي السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية والصومال.
 
وأوضح أن القمة طالبت بتعزيز قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في ساحل العاج لتضطلع بدورها في المحافظة على وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن الاتحاد سيواصل جهوده في التوصل لاتفاق لإنهاء النزاع في البلاد الذي اندلع عام 2002.
 
وفيما يتعلق بدارفور أدان أوباسنغو استمرار انتهاكات وقف إطلاق النار في الإقليم، وأشار إلى أن المحادثات بين الحكومة السودانية والمتمردين ستستأنف في منتصف فبراير/ شباط.
 
وقالت مصادر في الاتحاد إن الحفل الختامي الذي كان مقررا ألغي لأن معظم المشاركين غادروا العاصمة النيجيرية بعد انتهاء أعمال القمة التي عقدت في اجتماعات مغلقة.
 
وصادقت القمة على تمديد ولاية الرئيس النيجيري أوباسنجو الذي أعيد انتخابه رئيسا للاتحاد حتى يناير/ كانون الثاني 2006.
 
وسيترأس أوباسنجو القمتين المقبلتين العاديتين للاتحاد الذي يضم 53 دولة عضوا ألأولى في يوليو/ تموز 2005 بليبيا والثانية يناير/ كانون الثاني 2006 بالسودان.
 
وعشية موعد القمة, قرر المجلس التنفيذي للاتحاد تأجيل مسألة التمثيل الأفريقي في مجلس الأمن الدولي نظرا إلى "الخلاف الواضح" القائم بين الدول الأعضاء حول هذا الموضوع.
 
وقرر وزراء الخارجية في المجلس التنفيذي بأن تحضر لجنة خاصة تضم 15 دولة هذا الملف الذي يشكل مصدر قلق كبير لدى الاتحاد.
 
وقال مسؤول في الاتحاد الأفريقي طالبا عدم ذكر اسمه إن اللجنة ستجتمع في سوازيلاند من 20 إلى 22 فبراير/ شباط. وتأمل أفريقيا في الحصول على تمثيل أكبر في مجلس


الأمن الدولي.
المصدر : الفرنسية