رجال القبائل رفعوا السلاح في مواجهة الحكومة الباكستانية (الفرنسية-أرشيف)
نسف مسلحون في إقليم بلوشستان الباكستاني أبراج كهرباء, في إطار سلسلة من المواجهات وأعمال العنف المتصاعدة على خلفية مطالب رجال القبائل بالحكم الذاتي للإقليم.  

وأوضحت الشرطة أن قنبلتين انفجرتا في ساعة مبكرة من صباح اليوم في ضواحي كويتا عاصمة إقليم بلوشستان وأسفرتا فقط عن تحطم نوافذ المباني القريبة. 

وقال المتحدث باسم مرفق الكهرباء إن ثلاثة أبراج كهرباء بمنطقة ناصر آباد فجرت أمس على بعد 220 كيلومترا جنوب شرقي كويتا مما أدى لانقطاع إمدادات الكهرباء عن أجزاء من المقاطعة. 

وقد أعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم جيش تحرير البلوش مسؤوليتها عن جميع التفجيرات. 

ونفى مسؤولون حكوميون في إسلام آباد وقوع أضرار كبيرة جراء التفجيرات واعتبروا أن الهجمات تمت في إطار ما وصفوه بعمليات تصعيد لحملة قبائل البلوش من أجل حكم ذاتي أكبر. 

وفي أعنف الهجمات في الأونة الأخيرة قتل ما يصل إلى 15 شخصا في الحادي عشر من يناير/ كانون الثاني الجاري حين أطلق رجال القبائل صواريخ على حقل الغاز الرئيسي في باكستان في منطقة سوي جنوب شرقي كويتا مما أدى لتوقف الإمدادات لأكثر من أسبوع. 

وقد دفعت القوات الحكومية الباكستانية بتعزيزات عسكرية إضافية نحو الإقليم لوضع حد للاضطرابات.


 

المصدر : وكالات