فيلا يسير على نهج سيلا كالديرون التي لم تكن واشنطن تشعر بالانسجام معها (أرشيف)

تسلم أنيبال فيلا المعارض للحرب على العراق منصبه كحاكم جديد لبورتوريكو التي تقع في البحر الكاريبي بعد انتظار نحو شهرين جرت فيهما إعادة فرز أصوات الناخبين.
 
واحتشد في حفل التنصيب الذي تم في العاصمة سان خوان آلاف المواطنين. وتعهد فيلا الذي فاز في الانتخابات على منافسه بيدرو روسلّو الذي حكم البلاد بين عامي 1993 و2001 بإبقاء بورتوريكو دولة مستقلة، رافضا دعوة انضمامها إلى الولايات المتحدة الأميركية.
 
وأكد أنه سيحافظ على بقاء بلاده ضمن الكومنولث مع الولايات المتحدة، ولكنه رفض أن تصبح الولاية الأميركية الواحدة والخمسين.
 
ويخلف فيلا رفيقته سيلا كالديرون التي دعت إلى وقف فوري للتدريبات العسكرية التي تجريها قوات المارينز في البلاد.
 
وكانت بورتوريكو قد شهدت منافسة انتخابية قوية يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بين المرشح روسلو الذي أيد بقوة الحرب على العراق والانضمام إلى الولايات المتحدة، وبين فيلا الذي شن هجوما على غزو العراق  داعيا القوات الأنغلوأميركية إلى سحب قواتها من هناك.
 
يذكر أنه يتحتم على سكان بورتوريكو الخدمة العسكرية في الجيش الأميركي ولكن لا يحق لهم التصويت في الانتخابات، ويعتبرون أيضا مواطنين أميركيين لكنهم لا يدفعون ضرائب للولايات المتحدة.

المصدر : أسوشيتد برس