المحادثات حول آتشه تختتم قبل موعدها
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ

المحادثات حول آتشه تختتم قبل موعدها

وفد حركة آتشه في المفاوضات التي اقتصرت على القضايا الإنسانية (الفرنسية)
 
اختتم وفدا الحكومة الإندونيسية ومتمردي آتشه مباحثاتهما بالعاصمة الفنلندية هلسنكي قبل يوم واحد من الموعد المقرر لها بوعد على مواصلتها مستقبلا.
 
وقال الرئيس الفنلندي السابق مارتي أهتيساري الذي يتوسط في المفاوضات إن الجولة القادمة ستعقد في وقت قريب لا يتجاوز أشهرا.
 
وأوضح رئيس وزراء حركة آتشه الحرة مالك محمود أن الجانبين ركزا على القضايا الإنسانية ووقف إطلاق النار للسماح بانسياب المساعدات الإنسانية في إقليم آتشه الذي دمرته كارثة أمواج المد المدمرة الشهر الماضي.
 
وأكد مصدر آخر من الحركة أن المحادثات التي بدأت الجمعة اقتصرت على تنسيق المساعدات، ولم تشمل قضايا سياسية معقدة.
 
وكان وسطاء من مبادرة إدارة الأزمات التي يقودها الوسيط أهتيساري ذكروا في وقت سابق أن المحادثات ستتواصل بشأن القضايا الإنسانية الجمعة وصباح السبت قبل التطرق إلى قضايا أخرى.
 
وذكر نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا أن المناقشات شهدت بداية صعبة. لكنه شدد على أن الطرفين لا يزالان مستعدين لمواصلة المشاورات.
 
وأحيطت المفاوضات بتكتم كبير وهي الأولى منذ 20 شهرا بين جاكرتا وحركة آتشه الحرة. ورفض الوفدان التعليق عليها مشيرين إلى أن الإعلان عن ذلك سيكون في ختام المباحثات.
 
وهدفت هذه المحادثات أولا إلى إضفاء طابع رسمي على وقف إطلاق النار أعلنه الجيش وحركة آتشه كل على حدة قبل شهر غداة أمواج المد البحري التي أدت إلى مقتل أو فقدان نحو 230 ألف شخص في إندونيسيا غالبيتهم في منطقة آتشه. وأسفر النزاع في آتشه إلى سقوط أكثر من 12 ألف قتيل منذ العام 1976.
المصدر : وكالات