بلير يرغب في الضغط على الجيش الجمهوري عبر حليفه حزب شين فين (الفرنسية) 
حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير حزب شين فين بأنه سوف يستبعد من المفاوضات بشأن تسوية سياسية دائمة في أيرلندا الشمالية ما لم يتوقف حليفه الجيش الجمهوري الأيرلندي عن ارتكاب جرائم.
 
وقالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية إن رئيس الوزراء أبلغ زعيم الشين فين جيري آدمز خلال اجتماعهما في مقر بلير الريفي في شيكرز أن ارتكاب أعمال إجرامية يتعارض مع اتفاق الجمعة الحزينة ومع عملية السلام. وأضافت أن الوقف الكامل لهذا النوع من الأنشطة سيكون ضروريا حتى يمكن تحقيق تقدم نحو اتفاق شامل.
 
وتعتقد الشرطة أن الجيش الجمهوري كان وراء سرقة بنك في بلفاست الشهر الماضي الأمر الذي أحبط جهودا لإحياء حكومة محلية نص عليها اتفاق السلام الجمعة الحزينة، الموقع عام 1998 والقاضي باقتسام السلطة بين البروتستانت والكاثوليك. وينفي الجيش الجمهوري أي دور له في عملية السطو.
 
ويقول الوحدويون البروتستانت الموالون لبريطانيا إن هذا يبرر رفضهم المشاركة في حكومة مع الشين فين أكبر الأحزاب الكاثوليكية إلى أن ينزع سلاح الجيش الجمهوري تماما ويتم تفكيكه.
 
وأنهى اتفاق السلام إلى حد كبير أعمال العنف التي أدت لمقتل أكثر من 3.600 شخص على مدى ثلاثة عقود ولكنه أخفق في جلب الاستقرار السياسي للإقليم.

المصدر : وكالات