زهاو زيانغ حول الصين إلى قوة اقتصادية كبرى (الفرنسية-أرشيف)
شددت الصين إجراءاتها الأمنية بميدان تيانانمين الشهير قبل يوم  واحد من تشييع جنازة الزعيم الصيني السابق زهاو زيانغ الذي توفي مطلع الشهر الجاري.
 
وتخشى السلطات الصينية أن تتحول الجنازة إلى احتجاجات كما ستحرص على إنهاء مراسمها بأسرع وقت ممكن قبل عودة الطلاب والعمال إلى بكين من عطلة السنة القمرية أوائل الشهر القادم.
 
وفي تعليقه على ترتيبات الجنازة قال وانج جيهوا زوج ابنة زهاو "نريد فقط أن يرقد الوالد في سلام في أقرب وقت ممكن" مؤكدا أنه تم تحديد موعد الجنازة يوم غد.
 
يذكر أن أسرة زهاو والمكتب العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي قد وصلوا إلى طريق مسدود لعدة أيام بخصوص إجراءات التكريم المناسبة في الجنازة.
 
وكان الحزب قد طلب ممن المشيعين الحصول على تصريح لحضور الجنازة التي ستقام في مقابر بابوشان الثورية المخصصة لكبار قادة الصين.
 
ويعتزم الحزب تنظيم جنازة متواضعة وبسيطة لزهاو الذي تزعم الحزب الشيوعي الصيني وطبق إصلاحات السوق التي حولت الصين إلى قوة اقتصاديه كبيرة قبل الإطاحة به وإلزامه بالإقامة الجبرية عقب رفضه


للحملة الصارمة التي شنها الجيش ضد المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية عام 1989.

المصدر : رويترز