أعمدة الدخان تتصاعد من المبنى الذي تحصن فيه المسلحون (الفرنسية)

اقتحمت قوات الشرطة الروسية اليوم مبنى سكنيا يحتله مسلحون إسلاميون بمنطقة قرب الشيشان أدت إلى مقتل خمسة مشتبه بهم بعد مواجهات دامت يومين.
 
وشوهدت أعمدة الدخان وهي تتصاعد من المبنى الواقع بمدينة نالتشيك عاصمة إقليم كاباردنو بالكاريا بعد أن أطلق أفراد الشرطة النار وقذفوا بالقنابل اليدوية على المبنى.
 
وبالمقابل رد المسلحون المتحصنون بالمبنى بإطلاق النار على قوات الشرطة مما أدى إلى إصابة جندي بجروح حسب ما أوردته السلطات الرسمية.
 
وقالت السلطات الروسية إنها وجدت جثث المسلحين الخمسة بعد انتهاء المعركة بين الجانبين التي دامت ثلاث ساعات, كما أكد الناطق باسم وزارة الداخلية أليكسي بوليانسكاي أن امرأتين وطفل على ما يبدو كانوا متواجدين أيضا في المبنى مع المسلحين.
 
وجاء الاقتحام بعد فشل المفاوضات لإخراجهم من المبنى, وقال المسؤولون إن المشتبه بهم طالبوا بخروج آمن من المدينة, ولم يكن واضحا ما إذا كانت لديهم مطالب أخرى.
 
كما أخلت قوات الشرطة حوالي 600 من سكان المبنى والمباني المجاورة له عندما تم إبلاغ القوات بأن مجموعة المسلحين دخلوا البناية.
 
وتعتقد السلطات الروسية أن أفرادا من جماعة "ياموك" التي قتلت أربعة أشخاص وسرقت مائتي قطعة سلاح في هجوم على وحدة لمكافحة المخدرات الشهر الماضي هم من تحصنوا بالمبنى.
 
يذكر أن ثلاث عمليات حصار مماثلة وقعت خلال هذا الشهر وأسفرت عن اشتباكات مسلحة بالمناطق القريبة من الشيشان التي


تشهد حربا منذ عشر سنوات لنيل الاستقلال عن روسيا.

المصدر : وكالات