معارضة بوش تهيمن على فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي
آخر تحديث: 2005/1/27 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/27 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/17 هـ

معارضة بوش تهيمن على فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي

الرئيس البرازيلي مرتديا العلم الفلسطيني لدى وصوله إلى مكان المنتدى (الفرنسية)
هيمنت المعارضة للرئيس الأميركي جورج بوش على فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي الخامس المنعقد في مدينة بورتو اليغري في البرازيل.

ومن المقرر أن يطالب الرئيس البرازيلي لويز إناسيو لولا في كلمة له بإعفاء الدول الفقيرة من الديون وزيادة المساعدات الخارجية لها وتحرير التجارة.

وشجبت لافتات رفعها برازيليون وأوروبيون وآسيويون وجود الولايات المتحدة وحلفائها في العراق مكتوب عليها "بوش الإرهابي الأول", و"غادروا العراق", و"ديمقراطية القنابل ليست نموذجا".

كما رفع أطفال يمثلون القارات الخمس لافتة كتب عليها "عالم آخر ممكن" تعكس رغبة المنتدى في توسيع مدى تأثيره بعد الاجتماع الآسيوي الأول الذي انعقد في الهند العام الماضي.
 
كما وقف أكثرمن خمسين ألف شخص في بداية الاجتماعات دقيقة صمت وحداد على أرواح ضحايا المد البحري الذي ضرب جنوب شرق آسيا في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويناقش أكثر من مائة ألف ناشط في حوالي ألفي ندوة موضوعات الفقر والبيئة والتنوع الثقافي والاقتصاد ودور المنظمات الدولية كالأمم المتحدة, وبالذات مسألة مكافحة الفقر بعد كارثة تسونامي.
 
ورفض منظمو المنتدى فكرة انهيار المنتدى حيث قال كزافييه مالورين من منظمة أوكسفام إنترناشيونال إن عظمة المؤتمر تكمن في نقطة واحدة وهي الاتصال، موضحا أن الخطوة الأولى ستطلق اليوم من خلال حملة عالمية لمكافحة الفقر بمشاركة أكثر من ألف منظمة تدعو الدول الغنية لاحترام أهداف الألفية وخفض الفقر بمقدار النصف بحلول 2015.



ويتزامن انعقاد هذا المنتدى مع افتتاح مؤتمر دافوس الاقتصادي في سويسرا حيث اقترح الرئيس الفرنسي جاك شيراك فرض رسوم دولية لتمويل مكافحة الإيدز في أفريقيا، في حين دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للانفتاح الأكبر على منتجات الدول الفقيرة.
المصدر : وكالات