غالبية دانماركية تطالب بالانسحاب الفوري من العراق
آخر تحديث: 2005/1/27 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/27 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/17 هـ

غالبية دانماركية تطالب بالانسحاب الفوري من العراق

الحكومة الدانماركية اعترفت بتفاقم الوضع في العراق (رويترز-أرشيف) 

أظهر استطلاع للرأي في الدانمارك نشرت نتائجه الخميس أن غالبية الدانماركيين يؤيدون عودة القوات الدانماركية من العراق، ويرون أن الحكومة لم تكن على صواب باتخاذ قرار المشاركة في الحرب على العراق.  

وكشف الاستطلاع الذي أجرته صحيفة برلنغسكي كبرى الصحف الدانماركية أن 63% من الذين شملهم الاستطلاع يعارضون قرار الحكومة بتمديد بقاء القوات في العراق، واصفين القرار التي اتخذته الحكومة بأنه خاطئ وطالبوا بسحب القوات فورا أو تحديد جدول زمني لذلك.

وفي سياق متصل اعترف بير ستيق مولر وزير خارجية الدانمارك بازدياد مطرد في المعسكر الرافض للمشاركة في قوات التحالف بالعراق، بعد تفاقم الأوضاع الأمنية والسياسية هناك إلا أنه رفض الرضوخ لمطالب المنادين بتحديد فترة بقاء القوات في العراق.

واعتبر مولر في تصريحات لوسائل الإعلام أن الاستجابة لهذا التوجه من شأنه أن يشجع من وصفهم بالإرهابيين على عرقلة ما أسماها عملية بناء الديمقراطية في العراق، مؤكداً في الوقت نفسه أن القوات الدانماركية لن تبقى في العراق إلى ما لا نهاية، وأن مسألة سحبها مرتبط "بتحقيق مهماتها ووظيفتها" التي ذهبت من أجلها.

وقد دخل الملف العراقي بقوة إلى ساحة الحملات السياسية للانتخابات المقرر إجراؤها الشهر المقبل حيث رجح المراقبون أن يستفيد الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض من تنامي الرفض لسياسات الحكومة إزاء العراق لتحقيق مكاسب سياسية وانتخابية مهمة.

يذكر أن الدانمارك مددت بقاء قواتها في العراق عقب إعلان المجر وهولندا سحب قواتهما أواخر العام الماضي.

وقال رئيس الوزراء الدانماركي أندراس فوراسموسن على هامش قمة الاتحاد الأوروبي الذي عقد في بروكسل مؤخرا أن تمديد بقاء القوات المتمركزة في جنوبي العراق يهدف لحفظ الدفاع والأمن هناك.

يشار في هذا الصدد أيضا إلى أن عددا من جنود الدانمارك تورط في فضائح تعذيب لمساجين ومعتقلين عراقيين خلال الفترة الأخيرة.
_________________

 
المصدر : الجزيرة