ارتفاع حصيلة التدافع أمام مزار هندوسي إلى 330 قتيلا
آخر تحديث: 2005/1/26 الساعة 18:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/26 الساعة 18:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/16 هـ

ارتفاع حصيلة التدافع أمام مزار هندوسي إلى 330 قتيلا

توقعات بارتفاع عدد القتلى في ظل وجود عدد كبير من المفقودين والجرحي (الفرنسية)
 
ارتفع إلى 330 شخصا عدد ضحايا تدافع وقع أمس أمام مزار يقصده الهندوس في ولاية مهارشترا غربي الهند، وفق ما أعلنته الشرطة.
 
ولم يشر مسؤولو الشرطة إلى عدد الجرحى الذي يمكن أن يتجاوز المائتين حسب السلطات، وكانت الحصيلة الأخيرة أشارت إلى سقوط 300 قتيل وأكثر من 200 جريح.
 
وفي الوقت الذي بدأت فيه طقوس إحراق الجثث، واصل أقارب الضحايا التعرف على القتلى والبحث عن المفقودين.
 
وواصل الهندوس من القرى النائية التي لم تعلم بالتدافع تدفقهم اليوم للقيام بالزيارة السنوية للمعبد، في وقت حاول فيه مسؤولون نشر أخبار الحادث للحيلولة دون إعاقة الزوار المتدفقين على المعبد جهود الإغاثة بالرغم من أن المعبد ما زال مفتوحا.
 
وزار رئيس وزراء مهارشترا المعبد وأعلن تعويضا قيمته مئة ألف روبية هندية (2280 دولارا) لعائلات كل قتيل وعشرة آلاف روبية (228 دولارا) لكل جريح، وأصدر تعليمات ببدء تحقيق في الحادث.
 
ووقع الحادث عندما تجمع حوالي نصف مليون من الزوار على قمة جبل معبد ماندهارديف المخصص للألهة الهندوسية كاليشوارى في منطقة واي على بعد 300 كلم جنوب بومباي عاصمة ولاية مهارشترا الغربية.
 
أكثر من نصف عدد الذين تم التعرف على جثثهم من النساء (الفرنسية)
وقالت الشرطة إن هناك مجموعة من العوامل أدت إلى الفوضى، من بينها سكب الحضور الزيت في مصابيح في المعبد تدفقت منه كمية كبيرة على الأرضية التي كانت زلقة بسبب كسر الزوار لجوز الهند مما أدى إلى انزلاق بعض الحضور وشكل ذلك الشرارة الأولى للتدافع والفوضى.
 
وعندما بدأ الحجاج في التدافع اصطدموا بأعمدة الكهرباء وتسبب الخلل الكهربائي في إشعال حريق كما تسبب في انفجار أنابيب الغاز. وقالت الشرطة إن أقارب الضحايا الغاضبين لجؤوا إلى أعمال السلب والنهب وحرق المتاجر.
 
وكان طريق النجاة بالنسبة للحجاج مسدودا لوجود 450 حافلة ومئات السيارات التي كانت متوقفة حول المعبد وأدى ذلك أيضا إلى صعوبة وصول سيارات إطفاء الحريق إلى المعبد.
 
وقال الأطباء إن كثيرا من الناجين يعانون من الصدمة أو أصيبوا بالاختناق أو كسرت أذرعهم وأرجلهم.
المصدر : وكالات