تبرئة فتاة عربية بإسرائيل من تهم عدم التبليغ عن هجوم
آخر تحديث: 2005/1/25 الساعة 04:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/25 الساعة 04:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/15 هـ

تبرئة فتاة عربية بإسرائيل من تهم عدم التبليغ عن هجوم

قضية يسرى أثارت ضجة بإسرائيل وسط اتهامات لعرب 48 بالتعاون مع المقاومة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)
برأت محكمة إسرائيلية فتاة من عرب إسرائيل من تهمة عدم التبليغ اللازم للحيلولة دون تفجير حافلة كانت تستقلها في أغسطس/آب   2002 في شمالي إسرائيل ونزلت منها قبل انفجارها  الذي أدى إلى مقتل ثمانية إسرائيليين وجرح خمسين.
 
واعتبرت هيئة محكمة الناصرة أن المتهمة واسمها يسرى بكري من قرية بينا في الجليل لم تكن قادرة على قراءة أفكار الرجل الذي فجر نفسه, في الوقت الذي زعم فيه ممثل النيابة أن الناشط الفلسطيني حذر يسرى وصديقتها من أنه "سيفجر عبوته الناسفة" مما جعلها حسب قوله تنزل قبل محطتها المعهودة.
 
وكانت يسرى ذكرت في لقاء معها في 2002 بعد إطلاق سراحها على ذمة المحاكمة أن الناشط الفلسطيني جلس قربها وطلب منها وزميلتها باللغة العربية أن تغادر الحافلة, ولكنه لم يخبرها أنه على وشك تفجيرها, وأثارت القضية حينها ضجة في إسرائيل وسط اتهامات متزايدة لعرب ثمانية وأربعين بتقديم المساعدة للناشطين الفلسطينيين بما فيها قيادتهم إلى وجهتهم.
المصدر : وكالات