جورج بوش يستكمل تعيين إدارته مستهل دورته الرئاسية الثانية (الفرنسية) 
أعلن البيت الأبيض مساء أمس الإثنين أن الرئيس الأميركي جورج بوش يعتزم تعيين مايكل جاكسون النائب السابق لوزير النقل نائبا لوزير الأمن الداخلي.
 
ويحل جاكسون بذلك محل جيمس لوي الذي أعلن استقالته من منصب نائب وزير الأمن الداخلي الشهر الماضي. ويعمل جاكسون حاليا بشركة إيكوم للتكنولوجيا وسبق ان عمل نائبا لوزير النقل في الفترة من 2001 إلى 2003.
 
ويأتي هذا التعيين في إطار تغييرات في المناصب العليا في تلك الوزارة التي أنشأها بوش في ولايته الأولى إثر أحداث 11 سبتمبر.
 
وكان بوش عين قبل أسبوعين مايكل شيرتوف على رأس وزارة الأمن الداخلي خلفا لتوم ريدج الذي قدم استقالته. ومن جهة أخرى, أعلن مسؤول أمن الحدود ووسائل النقل في وزارة الأمن الداخلي آسا هوتشينسون استقالته أمس الاثنين. وقال هوتشينسون إن استقالته تسري في الأول من مارس/آذار 2005.
 
وأعلن وزير الأمن الداخلي توم ريدج استقالته في نوفمبر/ تشرين الثاني ومن المنتظر أن يترك المنصب في نهاية الشهر الحالي، ورشح بوش مايكل تشيرتوف الرئيس السابق للقسم الجنائي بوزارة العدل ليحل محل ريدج. ولايزال تعيين شيرتوف وجاكسون بحاجة لموافقة مجلس الشيوخ عليه.
 
وتضم وزارة الأمن الداخلي أكثر من 170 ألف موظف (هجرة وجمارك وحرس حدود وأمن في وسائل النقل). 
 
تثبيت وزير التجارة
ومن جهة أخرى ثبت مجلس الشيوخ الأميركي أمس اقتراح بوش بتعيين رئيس مجلس إدارة مجموعة كيلوغ الأميركية العملاقة لإنتاج الحبوب كارلوس غوتيريز وزيرا للتجارة خلال تصويت عام. 
وكان بوش عين غوتيريز في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في هذا المنصب خلفا لدون إيفانس الذي قدم استقالته. 
 
يشار إلى أن كارلوس غوتيريز هو لاجئ كوبي سابق هرب مع أهله وشقيقه قبل 15 ليستقر في الولايات المتحدة، وهو يرأس منذ 1999 مجموعة كيلوغ الأميركية العملاقة لإنتاج الحبوب.

المصدر : وكالات