إسرائيل تؤيد واشنطن في التعامل مع النووي الإيراني
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ

إسرائيل تؤيد واشنطن في التعامل مع النووي الإيراني

إيران نفت مرارا تطوير برامج لإنتاج أسلحة نووية (رويترز) 
قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز إن إسرائيل تؤيد الولايات المتحدة في تعاملها مع الملف النووي الإيراني, ولكنه لم يستبعد الخيار العسكري ضد طهران في حال فشل الجهود الدبلوماسية الرامية إلى ثني الأخيرة عن تطوير برامجها النووية.
 
وأوضح بيريز في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية "يجب تعبئة العالم ضد الخيار النووي الإيراني, لأن طهران أصبحت مركز كل الأخطار في الشرق الأوسط, وهذا الأمر يعني كل الأسرة الدولية وليس إسرائيل فقط". وأضاف أن واشنطن تريد تجربة الطرق الدبلوماسية والضغوط الاقتصادية أولا من أجل ردع إيران عن تطوير أسلحة نووية, وإنها لا تستبعد الخيار العسكري.
 
وقال إن الولايات المتحدة هي التي ستقرر موعد الضربة وليس إسرائيل, موضحا "إذا ضربنا إيران لوحدنا فذلك سيعني المزيد من العزلة لإسرائيل, الجميع يعرف إستراتيجيتنا, لكن يجب علينا أن نلزم حدودنا, وما دام العالم يخطط لمحاربة الخيار النووي الإيراني, فنحن ماضون معه".
 
وتأتي تصريحات بيريز ردا على ما أفاد به ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي الأسبوع الماضي من أن إسرائيل ستقصف المنشآت النووية الإيرانية إذا لم توقف طهران برامجها النووية, و"تترك باقي دول العالم تنظف الفوضى الدبلوماسية التي ستخلفها الغارات الإسرائيلية".
 
من جهته أبلغ رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) مئير داغان الكنيست الإسرائيلي اليوم أن إيران ستتمكن مع نهاية هذا العام من امتلاك القدرات التقنية والخبرات العملية لصنع قنبلة نووية في غضون عام أو عامين.
 
يذكر أن الطائرات الإسرائيلية قصفت في عام 1981 مفاعل تموز النووي العراقي


دون أن تنتظر تصريحا دوليا بضربه.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: