عدد من النازيين الجدد يحملون صور نائب هتلر هيس الذي سقط بيد قوات الحلفاء ومات في السجن (الألمانية-أرشيف)
 
أدانت المنظمات اليهودية في ألمانيا وعدد من السياسيين في البلاد رفض أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي (حزب يميني) في مقاطعة ساكسون الوقوف دقيقة حداد على ضحايا النازية من اليهود.
 
وطالب عدد من النواب بتجميد الحزب وملاحقة أعضاءه، ودعا سكرتير الحزب الاشتراكي الحاكم كلاوس يوي بنتر الأحزاب الألمانية بتكوين جبهة واحدة لمواجهة الحزب الوطني الديمقراطي المتشدد.
 
وأكد ولفغانغ بوسبيتش وهوأحد الشخصيات السياسية المحافظة في ألمانيا لصحيفة ألمانية أنه يخشى على صورة ألمانيا خارج حدودها وقضية التسامح بين مواطنيها.
 
وسارعت أحزاب أخرى إلى المطالبة بحظر الحزب في الحياة العامة، وكان الحزب الوطني الديمقراطي بممثليه الـ12 في برلمان ساكسون قد قالوا إن القصف الجوي الذي قامت به القوات الأميركية في منتصف الأربعينيات على مدينة دريسدن الألمانية هو "الهولوكوست"، مما أغضب اليهود الذين اعتبروا ذلك إهانة لهم.
 
يشار إلى أن الحزب الوطني الديمقراطي الألماني يؤيد تيار النازية الجديدة، وتصف الحكومة الألمانية تصرفاته بالأعمال الاستفزازية.

المصدر : وكالات