نفت الحكومة المكسيكية أن يكون من وصفتهم بالإرهابيين المحتملين دخلوا الأراضي الأميركية عبر الحدود المشتركة مع المكسيك.

وقال مسؤول في الحكومة إنه لم يتلق أي معلومات من المسؤولين الأميركيين بهذا الصدد، موضحا أنه التقى وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج يوم الاثنين الماضي، وأنه على اتصال مباشر بالمعنيين بالشؤون الأمنية في الولايات المتحدة.

ويأتي النفي المكسيكي بعد إصدار السلطات في مدينة بوسطن الأميركية مذكرة لملاحقة أربعة صينيين إثر ورود معلومات من مصدر غير معروف عن احتمال وجود خطر يهدد المدينة له علاقة بوجودهم.

وقال النائب العام في المدينة مايكل سوليفان والمسؤول في مكتب التحقيقات الفدرالي كينيث كايزر في بيان مشترك، إن الشرطة الفدرالية تلقت معلومات من مصدر غير معروف وغير موثوق يفيد بأن خطرا محتملا لم يحدد بعد قد يستهدف مدينة بوسطن.

وحسب شبكة التلفزيون الأميركية سي إن إن فإن الصينيين الأربعة قد يكونون علماء كيميائيين دخلوا خلسة الولايات المتحدة عبر الحدود المكسيكية برفقة عراقيين اثنين، مرجحة أن يكونوا في طريقهم إلى بوسطن وهم يحملون أو سيتسلمون مواد خطرة في المدينة.

المصدر : وكالات