كويزومي غير متفائل بحل قريب لنزاع الجزر (رويترز-أرشيف)
استبعد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي أن تمهد الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اليابان في وقت لاحق من هذا العام الطريق لحل سريع لنزاع جزر الكوريل بين البلدين مستمر منذ 60 عاما.
 
وقال كويزومي للصحفيين إن القضية بين الجانبين ليست سهلة كما تروج لها وسائل الإعلام على أن زيارة الرئيس الروسي لليابان ستؤدي إلى حل سريع. وأوضح أن النزاع سيحل عبر "تشجيع الصداقة أولا".
 
وسلطت الأضواء على النزاع بين البلدين والذي يدور حول أربع جزر تعرف في اليابان باسم الأراضي الشمالية وفي روسيا باسم جزر الكوريل. وتسبب وضع هذه الجزر التي احتلها الجيش السوفياتي نهاية الحرب العالمية الثانية في توتر العلاقات بين موسكو وطوكيو طوال عقود ومنع التوقيع على معاهدة سلام رسمية.
 
وزار وزير الخارجية الياباني نوبوتاكا ماتشيمورا موسكو الأسبوع الماضي لتمهيد الطريق لزيارة بوتين لليابان. وقال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ماتشيمورا إن آراءهما متعارضة تماما فيما يتعلق بكيفية حل النزاع.
 
وتريد اليابان استغلال ذكرى مرور 150 عاما على أول معاهدة تجارية بين اليابان وروسيا كفرصة لنقل الحوار حول الجزر إلى مستوى جديد.
 
وحاولت طوكيو وموسكو إعطاء الأولوية للاقتصاد أكثر من الدبلوماسية، ولكن الحوار لم يسر على ما يرام بعد أن أغضب كويزومي روسيا العام الماضي عندما تفقد الجزر من على متن سفينة تابعة لخفر السواحل.
 
وقد كررت روسيا مؤخرا العرض السوفياتي بإعادة الجزيرتين الأصغر حجما لكن طوكيو أصرت على ضرورة تسليم الجزر الأربع لسيادتها. 

المصدر : رويترز