مورو الإسلامية ترفض مهلة لتسليم منتهكي الهدنة
آخر تحديث: 2005/1/14 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/14 الساعة 22:45 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/4 هـ

مورو الإسلامية ترفض مهلة لتسليم منتهكي الهدنة

مورو الإسلامية قالت إنها ستعاقب خارقي وقف إطلاق النار
واتهمت الحكومة بخرق هدنات سابقة (رويترز-أرشيف)

رفضت جبهة تحرير مورو الإسلامية مهلة ثلاثة أيام منحتها إياها حكومة مانيلا لتسليم عناصرها الذين قادوا هجوما السبت الماضي على موقع عسكري جنوب البلاد أدى إلى مقتل 13 جنديا حكوميا، في خرق للهدنة المعلنة بين الطرفين منذ 17 شهرا.
 
وقال الناطق باسم الحركة جون منتويل اليوم الجمعة إن المسؤولين عن الهجمات "سيتم بالتأكيد معاقبتهم", ولكنه قال إنهم لن يسلموا إلى القوات الحكومية التي اتهمتها الحركة بخرق هدنتين في السابق المرة الأولى في عام 2000 والثانية في عام 2003.
 
الجيش الفلبيني قال إنه سيواصل ملاحقة خارقي الهدنة الذين أدرجهم في عداد "المجرمين" (رويترز-أرشيف)
وذكر الجيش الفلبيني أمس أنه إذا لم تسلم جبهة تحرير مورو القادة المسؤولين عن الهجوم الذي شارك فيه 200 من عناصرها فإن القوات الحكومية ستواصل ملاحقة ما أسماه "قوات مورو الشريرة" وأن لا أحد يمكنه حينها أن يوقفه بما أنهم يعتبرون في عداد "المجرمين".
 
وقال قائد لجنة وقف إطلاق النار الحكومية الجنرال ألكسندر يانو "لقد أعطيناهم الفرصة ليسلموا طوعيا رفاقهم الضالين". غير أن الأخبار الواردة من مندناو جنوب البلاد لم تتحدث عن أية اشتباكات، وإن تم تفكيك قنبلة يدوية في إحدى كنائس بلدة كوتاباتو.
 
وقد جاء الهجوم على الموقع العسكري الفلبيني في ماماسابانو قبل ثلاثة أسابيع من استئناف الحكومة وحركة تحرير مورو محادثات السلام في إندونيسيا التي ترعى وساطة لإنهاء نزاع استمر 35 عاما وأدى إلى مقتل أكثر من 120 ألف شخص.
المصدر : رويترز