تشرتوف (يمين) يعد من أبرز مهندسي سياسات مكافحة الإرهاب (رويترز)
رشح الرئيس الأميركي قاضي الاستئناف الفيدرالي مايكل تشرتوف وزيرا جديدا للأمن الداخلي خلفا لتوم ريدج.

ومن المقرر أن يعلن جورج بوش هذا الترشيح رسميا في حفل خاص بالبيت الابيض في وقت لاحق اليوم.

وتأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة التعيينات التي قام بها بوش منذ إعادة انتخابه بالثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لولاية رئاسية ثانية من أربع سنوات. ولن يدخل تعيين تشرتوف حيز التنفيذ إلا بعد الحصول على موافقة الكونغرس.

اختيار تشرتوف لحقيبة الأمن الداخلي يأتي بعد نحو شهر من سحب القائد السابق لشرطة نيويورك بيرنارد كيريك ترشيحه لهذا المنصب، مبررا ذلك بتجاوزات ارتكبها في قانون الهجرة تتعلق بتوظيف حاضنة بمنزله لم يصرح عنها من قبل.

تجدر الإشارة إلى أن تشرتوف ترأس القسم الجنائي بوزارة العدل من عام 2001 حتى 2003، وقد اعتبر بتلك الفترة من أبرز مهندسي سياسات مكافحة ما يسمى الإرهاب بالوزارة بعد هجمات سبتمبر على الولايات المتحدة عام 2001 قبل أن يعينه بوش قاضيا للاستئناف الفيدرالي بولاية نيوجيرسي.

المصدر : وكالات