أستراليا وبريطانيا تعلنان الإفراج قريبا عن معتقليهما بغوانتنامو
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ

أستراليا وبريطانيا تعلنان الإفراج قريبا عن معتقليهما بغوانتنامو

 المفرج عنهم سابقا من غوانتنامو أكدوا تعرضهم للتعذيب (رويترز-أرشيف)

أكدت الحكومة الأسترالية أن أحد معتقليها الاثنين في معسكر غوانتانامو لم توجه له أي تهمة وسيتم الإفراج عنه قريبا.

وقال المدعي العام الأسترالي إن ممدوح حبيب لن يمثل أمام المحكمة عند عودته إلى البلاد. وكان حبيب اعتقل أثناء عبوره الحدود الباكستانية باتجاه أفغانستان بعد ثلاثة أسابيع من هجمات سبتمبر على الولايات المتحدة عام 2001.

وفي السياق كشفت مصادر رسمية بريطانية أن آخر أربعة معتقلين بريطانيين في معسكر خليج غوانتانامو في كوبا سيتم إطلاق سراحهم قريبا.

وقالت هذه المصادر إن هذه الخطوة التي سيعلنها وزير الخارجية جاك سترو أمام مجلس العموم البريطاني تأتي بعد مفاوضات دامت عدة أشهر بين واشنطن ولندن وبمناشدة خاصة من رئيس الوزراء توني بلير للرئيس الأميركي جورج بوش.

ولم توضح المصادر موعد إطلاق المعتقلين الأربعة -وهم معظّم بيغ وفيروز عباسي ومارتن موبانغا وريتشارد بيلمروما- وما إذا كان سيتم اعتقالهم عند عودتهم لبريطانيا، لكن المحامية لويز كريستيان التي تدافع عن اثنين من المعتقلين قالت إن الخارجية البريطانية أكدت لها أن عملية الإفراج ستتم في غضون أسابيع.

وكان خمسة معتقلين بريطانيين أفرج عنهم في مارس/ آذار 2003 من معتقل غوانتانامو دون أن توجه لهم أي تهمة، وتقدم محامو أربعة منهم بشكوى ضد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد ومسؤولين أميركيين آخرين، تطالب بتعويضهم عما لحق بهم من أضرار جراء اعتقالهم في ذلك المعتقل.

وأكد مركز الحقوق الدستورية المدافع عن المعتقلين السابقين شفيق رسول وآصف إقبال وروهل أحمد وجمال الحارث أن موكليهم تعرضوا لانتهاك لحقوقهم وتعرضوا للتعذيب، وطالبوا بتعويضات تصل إلى عشرة ملايين دولار. ولا تقتصر الدعوى المرفوعة على رمسفيلد فقط بل تشمل أيضا قائد أركان الجيش ريتشارد مايرز والجنرال جيفري ميلر القائد السابق لمعسكر الاعتقال وغيرهم.

يشار إلى أن العديد من السجناء الذين أفرج عنهم شكوا أيضا من التقاط صور لهم وهم عراة وتم إجراء التحقيق معهم تحت التهديد بالقتل، بالإضافة إلى تعرضهم للضرب



والركل وتقييدهم بطرق صعبة وقاسية وكذا حرمانهم من النوم.

المصدر : وكالات