وزير خارجية لوكسمبورغ دونكر يوجه كلمته لأعضاء البرلمان (رويترز) 

وافق البرلمان الأوروبي بأغلبية كبيرة اليوم الأربعاء على دستور الاتحاد الجديد، وذلك بعد أن صوت 500 من الأعضاء لصالح المعاهدة مقابل 137 ضده وامتناع 40 عضوا عن التصويت.

وعلق وزير خارجية لوكسمبورغ جان كلود جونكر الذي تترأس بلاده الاتحاد على عملية التصويت بالقول "إنها لحظة مهمة".

من جهته اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي جوزيف باريل النتيجة بأنها مؤشر قوي على المساندة السياسية للمعاهدة الجديدة للاتحاد.

وسيدخل مشروع الدستور حيز التنفيذ العام 2007 في حال مصادقة شعوب الدول الـ 25 الأعضاء، عبر استفتاء ينظم خصيصا في كل بلد لهذه الغرض.

اعتراضات محتملة
ومعلوم أن البرلمان الأوروبي هو الكيان الوحيد المنتخب بصورة مباشرة من قبل الناخبين بدول الاتحاد.

وكانت كل من ليتوانيا وهنغاريا صوتتا لصالح الدستور الجديد بوقت سابق من العام الماضي, في حين يتعين تمريره بالدول الباقية, وخصوصا فرنسا وهولندا وبريطانيا والدانمارك وبولندا والتشيك, حيث أن الحصول على أغلبية أصوات الناخبين ليس مضمونا.

وليس معلوما ما سيكون عليه الحال في حال رفض إحدى الدول الدستور، مع العلم أن النص الذي سيخضع للاستفتاء لا يعطي لأي دولة حق الرفض أو التحفظ  قبل الدعوة إلى اجتماع قمة طارئ.

المصدر : وكالات