مشرف متفائل بالسلام مع الهند
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ

مشرف متفائل بالسلام مع الهند

مشرف: لن نقبل بحل لكشمير من صنع الهند(الفرنسية -إرشيف)
إسلام آباد-مهيوب خضر
أكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف أنه لازال متفائلا بعملية السلام مع الهند رغم انهيار المحادثات الأخيرة بين الجانبين بشأن سد باكليهار الذي تبنيه نيودلهي على نهر شيناب في كشمير.

وشدد الجنرال مشرف بالمقابل على أن بلاده لن تقبل بحل لكشمير من صنع الهند, وأشار إلى أن الخلاف حول الإقليم لا يمكن حله بعيدا عن باكستان والكشميريين.

تصريحات الرئيس مشرف هذه جاءت في سياق حديث متلفز أعرب خلاله عن عدم موافقته على ما يقوله الإعلام الغربي بأن الرئيس الأميركي جورج بوش يثق به شخصيا وأن الإدارة الأميركية لا تثق في المؤسسات السياسية والأمنية الباكستانية.

وفيما أقر مشرف بوجود انطباع عام في الإعلام الأميركي يقول بأنه هو الرجل الوحيد غير الإرهابي في دولة إرهابية, إلا أنه أشار إلى أن هذا الانطباع قد تغير بفضل الأفعال التي تنفذها الحكومة الباكستانية والتي جعلت الإدارة الأميركية برمتها تغير الكثير من قناعاتها السابقة.

بند الديانة
وفي هذا الإطار شن الجنرال مشرف هجوما على الأحزاب الإسلامية في بلاده واتهمها بعدم الوفاء باتفاقها مع الحزب الحاكم الذي كان يقضي بأن تصوت في البرلمان لصالح التجديد له كرئيس وغيابها عن حضور جلسات مجلس الأمن القومي.

وقد أبدى الجنرال مشرف انزعاجه من تصريحات القيادي في مجلس العمل الموحد الذي يضم ستة أحزاب إسلامية حافظ حسين التي قال فيها إن الحكومة ترفض إعادة بند الديانة إلى جواز السفر الباكستاني بناء على ضغوط أميركية.

وقال مشرف إن الولايات المتحدة "لا يعنيها هذا الأمر وهناك بعض المجانين في بلادنا يقولون بأن أميركا هي عدوة المسلمين" وشدد على عدم صحة هذا الأمر مستشهدا بالضربات العسكرية التي وجهتها أميركا لصرب البوسنة المسيحيين من أجل حماية المسلمين.

وأكد الرئيس الباكستاني أنه يتعاون مع الولايات المتحدة في إطار مصلحة بلاده مشيرا إلى رفضه طلبا أميركيا بإرسال قوات باكستانية إلى العراق.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : غير معروف
كلمات مفتاحية: