تفاصيل المحاكمة بتهمة تعذيب المعتقلين العراقيين لن تعلن في الوقت الراهن (الفرنسية-أرشيف)
بدأت في قاعدة عسكرية بريطانية شمال مدينة هانوفر الألمانية محاكمة أحد أربعة جنود بريطانيين متهمين بإساءة معاملة السجناء العراقيين في البصرة مقر تواجد الجزء الأكبر من القوات البريطانية في العراق.
 
غير أن تفاصيل المحاكمة العسكرية للجندي غاري بارتلام لن تنشر في الوقت الحالي بسبب ما أسمته وزارة  الدفاع البريطانية "أسبابا قانونية" بدعوى أن تصريحات بارتلام قد تستعمل كأدلة في محاكمة ثلاثة عسكريين بريطانيين آخرين غدا الأربعاء في قاعدة أوسنابروويك المجاورة.
 
وقد تم إيقاف بارتلام منتصف العام 2003 بعدما أبلغ معمل للصور الجيش البريطاني عن صور فوتغرافية أحضرها الجندي تظهره يقوم بتعذيب سجناء عراقيين في مخزن للمواد الغذائية بالبصرة, غير أن الصور لم تنشر كما لم يعرف مضمون الفيلم.
 
وتتضمن التهم الموجهة إلى الجنود البريطانيين بحسب مذكرة نشرها المدعي العام البريطاني الصيف الماضي، الاعتداء والإهانة بما فيها إجبار السجناء على ممارسة الجنس مع بعضهم البعض وكذا خرق قواعد الانضباط العام في الجيش البريطاني. غير أن المذكرة أكدت أن الأمر يتعلق بحالات تعذيب لأفراد أثناء اعتقالهم المؤقت وليس داخل السجن أو مراكز اعتقال.

المصدر : وكالات