عشرة قتلى وأربعة مفقودين بعواصف شمالي أوروبا
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ

عشرة قتلى وأربعة مفقودين بعواصف شمالي أوروبا

دانماركيان يحملان ابنتهما بعد أن أغرقت الفيضانات شوارع بلدتهما (الفرنسية)

قتل 11 شخصا واعتبر أربعة في عداد المفقودين بعد أن ضربت رياح سرعتها 140 كلم في الساعة عدة دول بشمال أوروبا مسببة فيضانات وفوضى وانقطاع التيار الكهربائي عن آلاف السكان.

وأدت الرياح التي ضربت جنوب الدول الإسكندنافية منذ يوم أمس السبت إلى مقتل سبعة أشخاص في السويد قضى معظمهم بسبب سقوط الأشجار على سياراتهم.

ودفعت الرياح كذلك السلطات السويدية إلى إغلاق مفاعلين نوويين ووقف حركة الطيران في مطار مدينة مالمو بينما بقى نحو 400 ألف سويدي بدون كهرباء.

وفي الجانب الآخر من بحر البلطيق أعلنت شركة الكهرباء الحكومية في لاتفيا التي يسكنها 2.4 مليون نسمة قطع التيار عن 60 % من السكان بسبب الرياح.

بريطاني من كابريا غمرت المياه أرضية منزله (رويترز)
أربعة دنماركيين
وفي الدانمرك التي قتل فيها أمس أربعة أشخاص جراء العاصفة ذكرت وكالة الأنباء أن 15 ألفا أمضوا يومهم بدون تيار كهربائي.

وأضافت أن مركز الأرصاد الدانماركي حذر اليوم في نشرة خاصة من الأمواج المرتفعة التي تسببت في إعاقة حركة العبارات والقطارات بين الجزر.

وفي جنوب النرويج أمضى نحو 20 ألف شخص ليلة السبت بدون كهرباء إلا أن فرق الإنقاذ تمكنت من إعادة الكهرباء إلى معظم منازل المنطقة بحلول الصباح.

وفي إستونيا انقطعت الكهرباء وخدمة الهواتف لبعض الوقت بينما أشارت نشرات الأرصاد في العاصمة تالين إلى أن ارتفاع الأمواج في خليج فنلندا وصل 12 مترا.

"
دفعت الرياح  السلطات السويدية إلى إغلاق مفاعلين نوويين ووقف حركة الطيران في مطار مدينة مالمو بينما بقى نحو 400 ألف سويدي بدون كهرباء
"

كابريا
أما في بريطانيا فتواصل السلطات بحثها عن شخصين فقدا بعد ارتفاع منسوب بعض الأنهار بشمال البلاد.

وكانت رياح وصلت سرعتها نحو 140 كلم في الساعة قد ضربت السبت مناطق عدة بشمال بريطانيا.

وذكرت الشرطة أنها تحقق في أسباب 3 وفيات يرجح أنها وقعت جراء الظروف المناخية المستجدة.

وكانت رياح شديدة هبت أمس على مدينة كابريا بشمال البلاد مما أدى إلى ارتفاع منسوب الأنهار في المنطقة وجلاء مئات الأشخاص عن منازلهم، وانقطاع التيار الكهربائي عن 76 ألف منزل.

وفي شمال ألمانيا ضربت الرياح الشديدة ولاية شليسويغ هولستن واقتلعت بعض الأشجار وسقوف بعض المنازل وذكرت السلطات أن شخصين كانا يمارسان رياضة التجذيف فقدا خلال العاصفة.

وكانت الرياح تسببت السبت في جنوح مركب سياحي يحمل100 شخص على سواحل أسكتلندا, إلا أن فرق الإنقاذ نجحت لاحقا في إجلاء الركاب.



المصدر : وكالات