تردي الوضع الأمني يهدد إغاثة منكوبي تسونامي
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/11 الساعة 10:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/1 هـ

تردي الوضع الأمني يهدد إغاثة منكوبي تسونامي

إندونيسيون ينقلون مواد إغاثة أنزلتها هيليكوبتر أميركية (الفرنسية)

طغت التهديدات الأمنية على عمليات الإغاثة في المناطق المنكوبة بموجة المد الزلزالي بجنوب آسيا على ما عداها مع دخول الكارثة التي حصدت حسب آخر حصيلة 156 ألفا أسبوعها الثالث.

وأفادت الأنباء أن تبادلا لإطلاق النار وقع في مدينة باندا آتشه التابعة لجزيرة سومطرة الإندونيسية أكثر المناطق تأثرا بالزلزال_ دون أن يؤدي إلى وقوع ضحايا.

وسمع إطلاق نار قرب مركز لنائب شرطة المدينة تبادلت القوات الحكومية والمتمردين الاتهامات بالمسؤولية عنه, الأمر الذي زاد المخاوف على سلامة عمال الإغاثة الأجانب الذين قدموا إلى الإقليم.

أمن الإغاثة
وبينما زاد سقوط الأمطار على سومطرة من صعوبة تحرك قوافل الإغاثة ذكرت الأمم المتحدة أن الاشتباك لم يهدد أمن موظفيها في الجزيرة.

وقال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي إن طاقم الأمم المتحدة يراجع باستمرار الإجراءات الأمنية مضيفا أن اشتباك اليوم لم يؤثر على عمليات الإغاثة.

وفي سريلانكا حيث عثر على رجل حي بين حطام أحد منازل مدينة غالي, قتل ثلاثة أشخاص وجرح 37 آخرون جراء انفجار قنبلتين ألقيتا خلال اشتباك بين مسيحيين وهندوس في المنطقة المنكوبة شرقي البلاد.

ودعا المتحدث باسم قوات المارينز الأميركية التي نشرت مئات من جنودها في سومطرة وشرق سريلانكا للمشاركة في عمليات الإغاثة، العاملين الأجانب بعد الحادث إلى الالتزام الحذر أثناء عملهم في منطقة معروفة بعدم الاستقرار.

أنان والتاميل
في غضون ذلك تظاهر مئات من التاميليين الذين يشكلون الأغلبية في ولاية تاميل نادو التي ضربها الزلزال أمام مقر الأمم المتحدة في جافنا احتجاجا على امتناع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عن تفقد مناطقهم.

رجال شرطة في سريلانكا يتفقدون قطارا أغرقه الطوفان بركابه (الفرنسية) 
وتفقد أنان منطقة هامبوتانا بجنوب سريلانكا, قبل أن يتوجه إلى مخيمات اللاجئين في ترينكومالي (260 كلم شمال العاصمة كولومبو), دون أن يستجيب لطلب قدمه نمور التاميل إلى الأمم المتحدة, بأن تشمل جولة الأمين العام مناطقهم.

وأعرب أنان اليوم عن أمله ألا يؤدي امتناعه عن زيارة مناطق التاميل إلى توتر العلاقة بين المتمردين والأمم المتحدة، مضيفا أنه سيزور كافة أرجاء سيرلانكا عند تحقق السلام.

وكان أنان قد قام بجولة في المناطق المتضررة بالزلزال في إندونيسيا وسريلانكا بعد مشاركته في مؤتمر بجاكرتا ضم الدول المتضررة والمانحة, على أن يختتم جولته اليوم بجزر المالديف التي أغرق تسونامي جزءا كبيرا من أراضيها.

وعلى صعيد عمليات الإغاثة أعلنت أستراليا التي تعتبر واحدة من أكبر الدول المانحة للدول المتضررة بالزلزال (757 مليون دولار) أن سفينة تنقل طائرات هيلوكوبتر ومركبتي إنزال وأطنانا من المعدات الطبية ستصل خلال أيام إلى جزيرة سومطرة.

هوارد يقول إن بلاده تلعب دورا رئيسيا في عمليات الإغاثة (رويترز)
معونات أسترالية
وفي كابل قال رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد الذي يزور أفغانستان إن بلاده تلعب دورا رئيسيا في أكبر عملية إغاثة منذ الحرب العالمية الثانية.

وأعلن اليوم أن الحكومة أرسلت 11 طبيبا و10 أطنان من الأغذية إلى سريلانكا.

وفي بكين أعلن أن زوجين تبرعا بـ 600 ألف دولار أميركي عبر الصليب الأحمر وهو أكبر تبرع فردي يرد من الصين.

وعلى صعيد البحث عن ناجين أعلنت الشرطة التايلندية أنها توقفت عن البحث عن المفقودين من السياح الأجانب الذين قدرت الإحصاءات الغربية عددهم بنحو 2000شخص.

المصدر : وكالات