جورج بوش يستكمل أركان إدارته استعدادا لتولي منصبه مجددا هذا الشهر (الفرنسية)
عين الرئيس الأميركي جورج بوش نائبا جديدا لوزيرة الخارجية الأميركية واستبقى نائب وزير الدفاع في منصبه.
 
وأعلن بوش أنه عين الممثل الأميركي للشؤون التجارية روبرت زوليك نائبا لوزيرة الخارجية المعينة كوندوليزا رايس.
 
وسيحل زوليك في ثاني أهم منصب بالخارجية الأميركية محل ريتشارد أرميتاج الذي استقال بعد إعلان وزير الخارجية الأميركية استقالته من منصب وزير الخارجية إثر التجديد لبوش في ولاية رئاسية ثانية في نوفمبر/تشرين الثاني.
 
واعتير بوش -الذي أعلن القرار أثناء مغادرته البيت الأبيض متوجها إلى ميشيغان برفقه زوليك ورايس- أن المسؤولين الجديدين سيشكلان فريقا قويا وفعالا في السياسة الخارجية الأميركية.
 
وسيكون قرار تعيين وزيرة الخارجية الجديدة ونائبها نافذا بعد أن يصادق عليه مجلس الشيوخ الأميركي.
 
وعمل زوليك مع رايس في الخارجة الأميركية وشكلا فريق عمل متجانس أثناء إدارة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب عندما كان جيمس بيكر وزيرا للخارجية.
 
وولفويتز باق
من ناحية ثانية قال نائب وزير الدفاع وأحد أبرز مخططي الحرب على العراق بول وولفويتز إنه قد طلب منه البقاء في الإدارة الأميركية وإنه وافق على ذلك. وأضاف "لا أتصور العمل بدون رمسفيلد".
 
وكان الرئيس الأميركي أبقى وزير الدفاع دونالد رمسفيلد في منصبه رغم الانتقادات التي تعرض لها في إدارة الحرب في العراق.
 
وينهي هذا التصريح شائعات بأن وولفويتز ربما يترك منصب الرجل الثاني في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أو يتولى منصبا رفيعا آخر مثل سفير  بالأمم المتحدة.

المصدر : وكالات