الهاتف الثابت يشق طريقه بين الكوريتين
آخر تحديث: 2005/1/1 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/1 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/20 هـ

الهاتف الثابت يشق طريقه بين الكوريتين

الشبكة الهاتفية لفائدة الشركات المختلطة العاملة في مشروع حظيرة اصطناعية على الحدود (رويترز-أرشيف)
قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية إن أكبر شركة متخصصة في اتصالات الهاتف الثابت ستمد شبكتها عبر الحدود بين الكوريتين لتستفيد منها مؤسسات تعمل في مشروع مشترك بين الكوريتين لإقامة حظيرة اصطناعية.
 
وتعتبر الحظيرة الاصطناعية التي أطلق عليها اسم "الكايسونغ" والواقعة عشرة كيلومترات إلى الشمال من خط الحدود أكبر مشروع مشترك بين البلدين الذين ما يزالان نظريا في حالة حرب منذ 41 عاما.
 
وتطمح الشركة الكورية الجنوبية إلى أن تصبح الشبكة الهاتفية الجديدة جاهزة ابتداء من الشهر القادم, وهي تخطط لتوسيعها لتشمل خدمات الإنترنت عالية السرعة.
 
وعلى عكس العلاقات السياسية تشهد العلاقات التجارية بعض النمو بين سول وبيونغ يانغ, إذ تجد الشركات الكورية الجنوبية الكثير من الحوافز عند الجارة الشمالية من يد عاملة رخيصة وأراض منخفضة السعر.
 
الماضي الاستعماري
على صعيد آخر أقر البرلمان الكوري الجنوبي أمس قانونا يسمح بتوسيع التحقيق مع الكوريين الذين تعاونوا مع الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية.

ويسمح القانون بفتح تحقيقات في ما أطلق عليها النشاطات "غير الوطنية" لكل المشتبه فيهم الذين كانوا يتقلدون رتبة ملازم فما فوق في الجيش الكوري آنذاك وخدموا في الشرطة أو في الشرطة العسكرية.
 
وسيكون أمام اللجنة المكونة من أحد عشر عضوا أربع سنوات للتحقيق مع المتعاونين مع الاحتلال الياباني ما بين سنتي 1910 إلى 1945.

 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: