محكمة تركية تفرج عن نواب أكراد سابقين بالبرلمان
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

محكمة تركية تفرج عن نواب أكراد سابقين بالبرلمان

ليلى زانا في طريقها إلى محكمة أمن الدولة في أنقرة (الفرنسية-أرشيف)
أمرت محكمة الاستئناف التركية بوقف تنفيذ حكم السجن مدى الحياة بحق أربعة نواب أكراد سابقين بالبرلمان التركي بينهم ليلى زانا التي رشحت لجائزة نوبل للسلام في مجال حقوق الإنسان.

وأمرت المحكمة بإطلاق سراح النواب الأربعة وهم خطيب دجلي وسليم صادق وأورهان دوغان إضافة إلى زانا. ومن المتوقع أن تثير هذه الخطوة ارتياحا لدى الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر السياسيين الأكراد الأربعة سجناء رأي.

ويأتي حكم المحكمة في أعقاب طلب من النائب العام التركي بإلغاء الأحكام التي صدرت بحق الأربعة عام 1994 بتهمة التعاون مع حزب العمال الكردستاني الذي يعرف حاليا بحزب مؤتمر الشعب الكردستاني.

من جهة أخرى أعلن حزب الشعب الديمقراطي الموالي للأكراد أن 34 من أعضاء مؤسسات صحفية وجمعيات ثقافية كردية وضعوا قيد الحجز الاحتياطي خلال عمليات نفذتها الشرطة.

وقال نائب رئيس فرع الحزب في إسطنبول جمال كواك للصحفيين إن حملة الدهم في المدينة شملت وكالة أنباء دجلة التي تبث الأخبار باللغتين التركية والكردية, وأربع مجلات على الأقل وخمس جمعيات ثقافية ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الأكراد.

وجاءت الحملة تنفيذا لقرار من محكمة أمن الدولة في إطار إجراءات تأمين قمة حلف شمال الأطلسي التي تعقد أواخر الشهر الجاري. وأضاف كواك أن المداهمات استمرت عدة ساعات وأن الشرطة استخدمت قنابل مسيلة للدموع في بعض الحالات.

المصدر : وكالات