فرنسيان ولبناني من بين ضحايا طائرة الغابون
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

فرنسيان ولبناني من بين ضحايا طائرة الغابون

قوارب الإنقاذ مازالت تبحث عن ناجين
قرب موقع تحطم الطائرة (الفرنسية)
أعلنت بعض السفارات الأجنبية في الغابون أن العديد من رعاياها كانوا في عداد القتلى أو المفقودين في حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة غابون إكسبرس للطيران قبالة سواحل هذا البلد صباح أمس.

وقالت السفارة الفرنسية في العاصمة الغابونية ليبرفيل إن فرنسيين من أصل سبعة كانوا على متن الطائرة قتلا في الحادث في حين نجا الخمسة الآخرون. وأعلنت السفارة الألمانية أن مواطنا ألمانيا كان قد استقل الطائرة لم يعثر على جثته بعد.

وقالت السفارة اللبنانية في ليبرفيل إن لبنانيا كان على متن الطائرة قتل في الحادث ونجا آخر، بينما أكدت سفارات وقنصليات أخرى أنها لم تبلغ بوجود بعض رعاياها في الطائرة.

وقد سقطت الطائرة المنكوبة في البحر صباح أمس بعد 27 دقيقة على إقلاعها من ليبرفيل متوجهة إلى فرانسفيل (750 كلم جنوب شرق العاصمة) وعلى متنها 26 راكبا وأربعة من أفراد الطاقم.

ووقع الحادث لدى محاولة الطائرة العودة بسبب الاشتباه في وجود "مشاكل تقنية" كما جاء في البيان الرسمي لرئاسة الغابون.

وأشارت الحصيلة الرسمية التي أوردتها الرئاسة إلى 16 قتيلا وثلاثة مفقودين ونجاة 11 آخرين أدخلوا إلى مستشفيات مختلفة في ليبرفيل.

المصدر : الفرنسية