شافيز يواجه استفتاء الإعادة منتصف أغسطس المقبل
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

شافيز يواجه استفتاء الإعادة منتصف أغسطس المقبل

أنصار شافيز غصت بهم الشوارع متحدين شعبية المعارضة (الفرنسية)
أكد إيزيكويل زامورا نائب رئيس المجلس الوطني للانتخابات أن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز سيواجه استفتاء على إكمال فترته الرئاسية في 15 أغسطس/ آب وهو ما قد يمهد الطريق لإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد خلال 30 يوما إذا هزم شافيز.

وكان تحديد هذا التاريخ نصرا للمعارضة التي كانت تخشى أن تقلل التأخيرات من فرصها في الإطاحة بالحكومة اليسارية للرئيس شافيز، وكانت المعارضة قد طالبت بإجراء الاستفتاء في الثامن من الشهر نفسه.

وفي حالة خسارة شافيز لهذا لاستفتاء فإن الدستور الفنزويلي يقضي بإجراء انتخابات رئاسية يحدد موعدها خلال 30 يوما من الاستفتاء ويتولى نائب الرئيس الحكم إلى حين انتخاب رئيس جديد للبلاد.

وللفوز في الاستفتاء يفترض أن تجمع المعارضة عددا من الأصوات مساويا لما حصل عليه شافيز في انتخابات عام 2000.

وقد أظهرت معظم استطلاعات الرأي أن شافيز سيخسر الاستفتاء، ولكنه يصر على أنه يحتفظ بتأييد الأغلبية الفقيرة في فنزويلا.

وكان شافيز قد أكد الأسبوع الماضي أنه سيحترم نتائج الاستفتاء، وقال أمام عشرات الآلاف من مؤيديه "أدعو زملائي في المعارضة إلى أن يقوموا ويفعلوا الشيء نفسه، والاقتناع بأن شافيز ليس متسلطا يهيمن على المجلس الوطني الانتخابي".

وكان الآلاف من أنصار المعارضة قد تظاهروا بداية الأسبوع مطالبين بإجراء استفتاء على حكمه قبل 19 أغسطس/ آب للتعجيل بإقصائه وحكومته بأكملها في حال هزيمته.

ورحب المتظاهرون الذين كانوا يرددون هتافات معادية لشافيز بالقرار الذي اتخذته السلطات الانتخابية يوم الخميس الماضي بالدعوة إلى إجراء استفتاء هذا العام، وذلك بعد أن جمعت المعارضة توقيعات كافية مؤيدة للاستفتاء.

المصدر : وكالات