المحكمة العليا الروسية تلغي حكما ببراءة جاسوس
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/21 هـ

المحكمة العليا الروسية تلغي حكما ببراءة جاسوس

ألغت المحكمة الروسية العليا حكما بالبراءة أصدرته هيئة المحلفين العام الماضي على عالم من سيبيريا اتهم بالتجسس لصالح الصين، وأمرت بإعادة المحاكمة.

ومثل عالم الفيزياء فالنتين دانيلوف (53 عاما) أمام محكمة كراسنويارسك في سيبيريا بتهمة التجسس عام 1999 بعد أن حاول بيع آلة اخترعها مصممة لاختبار سبل تدمير الأقمار الاصطناعية الفائضة عن الحاجة إلى شركة صينية.

وأصبح دانيلوف -الذي نفى الاتهامات- أول جاسوس يمثل أمام هيئة محلفين منذ العودة إلى نظام المحلفين في الجرائم الخطيرة عام 2002، وذلك في إطار الإصلاحات القانونية التي أقرتها حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدما ألغي هذا النظام عقب الثورة البلشفية عام 1917.

وبرأت المحكمة دانيلوف في ديسمبر/كانون الأول 2003 مما أثار غضب المدعين والمسؤولين بوكالة الأمن (FSB)، إذ قالوا إن أعضاء هيئة المحلفين لم يكونوا مؤهلين للنظر في اتهامات التجسس.

وذكر الإعلام الروسي أن الحجة الرئيسية التي استند إليها مكتب المدعي العام في كراسنويارسك -الذي استأنف الحكم- هي أن المحلفين أصدروا الحكم في ظل ضغط نفسي قوي من الدفاع. وأمرت المحكمة العليا بإعادة المحاكمة في كراسنويارسك بقضاة ومحلفين جدد.

وصرح دانيلوف الذي حضر جلسة المحكمة العليا أن المحاكم ستبدأ من الصفر, معربا عن تفاؤله بشأن نتيجة المحاكمة الثانية. وقال "آمل تبرئتي مرة أخرى ما لم يضغطوا علنا على المحلفين.. لقد بذل المدعون أقصى جهدهم للحصول على حجج تدينني وفشلوا.. لا يمكنهم أن يأتوا بجديد".

المصدر : وكالات