سول تدرس خطة واشنطن لخفض قواتها على أراضيها
آخر تحديث: 2004/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/20 هـ

سول تدرس خطة واشنطن لخفض قواتها على أراضيها

كون جين هو كشف وجود خلافات مع واشنطن بشأن تفاصيل الخطة (الفرنسية)
أعلنت كوريا الجنوبية أن الخطة التي عرضتها الولايات المتحدة لسحب ثلث قواتها البالغ عددها 37500 جندي بنهاية العام المقبل لم توضع بعد في صورتها النهائية ولا تزال قيد البحث والمفاوضات.

وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي تشو يونغ كي إن الخطة هي مجرد اقتراح وبحاجة إلى إجراء المزيد من المفاوضات، مشيرا إلى أن الوزارات الكورية الجنوبية المعنية ستقترح بعض التعديلات عليها لتقديمها إلى واشنطن.

وتعهد يونغ كي بتعزيز القدرات العسكرية لبلاده وسط مخاوف من حدوث فراغ أمني على طول حدود الحرب الباردة مع كوريا الشمالية في حال تطبيق الخطة.

من جهته كشف المستشار الرئاسي للأمن القومي الكوري كون جين هو في تصريحات للصحفيين في سول وجود خلافات مع واشنطن بشأن التوقيت المقترح للخطة و نوع القوات التي سيشملها هذا التحرك.

وأفادت تقارير صحفية بأن كوريا الجنوبية ترغب في مهلة عدة سنوات لانسحاب القوات الأميركية الذي سيكون الأكبر في البلاد منذ حرب فيتنام والأول منذ أكثر من عقد.

وتشير معلومات إلى جدول زمني يمتد بين عامي 2007 و 2013 لإفساح المجال أمام الجيش الكوري الجنوبي لإنهاء برنامج تحديث قواته الذي وضع لعشر سنوات.

وندد كوريون جنوبيون محافظون بالقرار الأميركي وحملوا مسؤوليته للرئيس روه مو هيون الذي يدافع عن إعادة موازنة التحالف مع الولايات المتحدة. وقال الحزب الوطني الكبير- أبرز تشكيلات المعارضة المحافظة- إنه "صدم وفوجئ" بالخطة.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت أمس خطة لسحب 12500 جندي أميركي من كوريا الجنوبية في نهاية 2005 على أبعد حد, في إطار عملية إعادة انتشار للقوات الأميركية في العالم، وأثارت هذه المعلومات قلق كوريا الجنوبية التي تواجه تهديدا نوويا من كوريا الشمالية.

وترغب واشنطن -التي تحتاج إلى جنود في العراق- في حصول إعادة الانتشار خلال 18 شهرا بينما تريد سول مهلة أطول.

ولم يصدر بعد أي تعليق من كوريا الشمالية على هذه الخطة، رغم أنها كانت انتقدت في وقت سابق الخطة الأميركية لإعادة نشر قوات على الحدود بين الكوريتين واعتبرتها مؤامرة تمهد لضربات وقائية ولتدخل أميركي.

ويبلغ عدد القوات الأميركية الموجودة في كوريا الجنوبية 37500 جندي، ويشكلون رغم قلتهم مقارنة مع عدد جيش كوريا الشمالية الذي يبلغ 1.1 مليون، عامل ردع رمزيا لصالح كوريا الجنوبية التي يبلغ قوام قواتها 690 ألف فرد.

المصدر : وكالات