أصيب ريغان بالزهايمر منذ ما يقارب 10 سنوات وتوفي عن عمر يناهز ثلاثة وتسعين عاما (الفرنسية-أرشيف)
اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن يوم وفاة الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان (93 عاما) "هو يوم حزين لأميركا".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كلير بوشان إن بوش أبلغ خبر وفاة ريغان من أندرو كارد -الأمين العام للبيت الأبيض- وقال على الفور "إنه يوم حزين لأميركا".

وفي باريس, قال بيان لقصر الأليزيه إن الرئيس الفرنسي جاك شيراك "يحرص على الإشادة برحيل رجل دولة عظيم ترك بقوة قناعاته والتزامه بالديمقراطية, علامة فارقة في التاريخ" مضيفا أن شيراك أبلغ "بحزن وألم" وفاة الرئيس ريغان.

وأضاف البيان أن الرئيس شيراك أعرب عن "مواساته للشعب الأميركي على الخسارة التي مني بها". كما أعرب رئيس الوزراء بيار رافاران عن "حزنه" لوفاة ريغان.

وفي لندن أشاد رئيس الوزراء توني بلير بالرئيس رونالد ريغان واصفا إياه بـ"صديق حميم لبريطانيا". وقال متحدث باسم رئاسة الحكومة "إن الرئيس ريغان سيبقى في البال كصديق حميم لبريطانيا". أما رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر فقد أشادت بريغان ووصفته بأنه "بطل أميركي كبير". وقالت إن "الرئيس ريغان كان أحد أقرب أصدقائي السياسيين وأحد أعز أصدقائي الشخصيين".

أسف ولكن...
وبخلاف تلك المشاعر قال الزعيم الليبي معمر القذافي إنه يأسف لموت ريغان "قبل مثوله أمام العدالة ليحاسب على جريمته النكراء التي ارتكبها عام 1986 ضد أطفال ليبيا".

وكانت طائرات أف-16 أميركية وبريطانية أغارت ليل 14 أبريل/نيسان 1986 على مدينتي بنغازي وطرابلس وتحديدا على منزل العقيد القذافي، حيث أسفرت الغارة عن مقتل ابنته بالتبني هيفاء بالإضافة إلى مقتل العديد من الليبيين بينهم أطفال ونساء.

وقالت وكالة الأنباء الليبية في تعليق لها على وفاة ريغان "مات اليوم ريغان شريك تاتشر في العدوان الأميركي- الأطلسي الفاشل على بيت الزعيم الليبي معمر القذافي ومدينتي طرابلس وبنغازي عام 1986".

وكانت نانسي ريغان أعلنت موت زوجها الذي كان مصابا بمرض الزهايمر, وقالت متحدثة باسم العائلة إن "جثمان الرئيس سيعرض في المكتبة الرئاسية بكاليفورنيا التي تحمل اسم رونالد ريغان، على أن ينقل في وقت لاحق إلى واشنطن لإقامة مراسم تشييع وطنية له".

وكان مسؤولون في البيت الأبيض أعلنوا أنه تم إبلاغ الرئيس جورج بوش بوفاة ريغان بعد العشاء مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في الأليزيه.

وأصيب ريغان بمرض الزهايمر منذ عام 1994 وشهدت حالته الصحية تدهورا خطيرا في الأيام السبعة الأخيرة.

وتولى ريغان -الذي كان ممثلا سينمائيا وتحول إلى السياسة - رئاسة الولايات المتحدة فترتين رئاسيتين من عام 1981 وحتى عام 1989، وانتخب لمنصب الرئيس في ثورة سياسية غيرت المنظور السياسي والاقتصادي الأميركي لسنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات