واشنطن تتعهد لفرنسا بتسليمها أربعة من الفرنسيين السبعة المحتجزين بغوانتنامو (الفرنسية)

قالت مصادر قريبة من ملف المعتقلين الفرنسيين السبعة في قاعدة غوانتنامو إن أربعة من هؤلاء سيطلق سراحهم في المرحلة الأولى في ما سيتواصل استجواب الثلاثة الباقين.

وأوضحت نفس المصادر أن وزير العدل الفرنسي دومينيك بيربن تسلم مذكرة بهذا الخصوص من الولايات المتحدة التي تعهدت بتسليم باريس بعض الفرنسيين المحتجزين في غوانتنامو وبينهم مراد بنشلالي ونزار ساسي.

وقالت المصادر إن المذكرة الأميركية أشارت إلى أن وشنطن ترغب في مواصلة التحقيق "مع اثنين أو ثلاثة" من الفرنسيين المحتجزين في غوانتنامو.

ولم تتوفر معلومات عن موعد إطلاق سراح الفرنسيين الأربعة الذي ستنقلهم طائرة عسكرية فرنسية على غرار ما فعلت كل من بريطانيا وإسبانيا.

واستنادا إلى المصادر نفسها, فإن عناصر من مكافحة التجسس الفرنسية سيكونون على متن الطائرة العسكرية وسيكون بإمكانهم مباشرة التحقيق مع من يطلق سراحهم على الطائرة باعتبارها أرضا فرنسية.

وأوضحت المصادر أن واشنطن سلمت الخارجية الفرنسية في أبريل/ نيسان الماضي وثيقة رسمية حول شروط تسليم المعتقلين الفرنسيين، من بينها أن يعامل المعتقلون الذين ستطلق سراحهم "بشكل إنساني" في فرنسا.

كما تطالب واشنطن أيضا بأن تفتح السلطات الفرنسية تحقيقا مع هؤلاء لدى وصولهم إلى فرنسا والاستمرار في وضعهم تحت المراقبة وإبلاغها بنتائج التحقيق والعمل على ألا يشكل المواطنون الفرنسيون أي خطر في المستقبل.

المصدر : الفرنسية