قرار ثاباتيرو سحب القوات من العراق كان صائبا حسب الاستطلاع (الفرنسية)
أفاد استطلاع للرأي نشر الخميس بأن 64% من الأسبان يعتقدون أن تفجيرات القطارات في مدريد في 11 مارس/ آذار الماضي -التي أوقعت 191 قتيلا
و1900 جريحا- مرتبطة بدعم رئيس الحكومة الإسباني السابق خوسيه ماريا أزنار للحرب الأميركية في العراق.

وفي حين رأى 60% أن تلك التفجيرات جاءت نتيجة للسياسة الخارجية للحكومة السابقة، اعتبر 78% من الإسبان -حسب الاستطلاع الذي نفذه المعهد الملكي للدراسات الإستراتيجية- أن استدعاء الحكومة الاشتراكية الجديدة للقوات الإسبانية التي كانت في العراق, كان قرارا جيدا. وقال 49% إن الانسحاب أدى إلى التقليل من خطر حصول هجمات جديدة في إسبانيا.

إلا أن 40% من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع والبالغ عددهم 1200, اعتبروا أن هذا الانسحاب كان "متسرعا", في حين وافق 50% من الذين شملهم الاستطلاع على عودة القوات إلى العراق تحت إشراف الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية