قبور مسلمين مدنسة برموز نازية في إحدى بلدات شرقي فرنسا (رويترز)
تعرضت قبور جنود مسلمين في منطقة الألزاس شرقي فرنسا ليل الأربعاء لعمليات تدنيس من مخربين من النازيين الجدد قاموا برسم صلبان معقوفة ورموز نازية عليها.

وقد استهدف المخربون 50 قبرا لجنود مسلمين في مقبرة عسكرية ببلدة تقع شمال مدينة ستراسبورغ عاصمة الألزاس، وحطموا شواهد سبعة منها.

وقد عبر وزير الداخلية الفرنسي دومينيك دو فيلبان في بيان عن سخطه تجاه هذا الشكل من أشكال الكراهية، قائلا إنه لا يمكن تحمله خاصة أنه يمس جنودا قدموا أغلى التضحيات للدفاع عن حرية فرنسا، في إشارة إلى مساهمة هؤلاء الجنود إلى جانب فرنسا في الحرب العالمية الثانية.

وقام دو فيلبان بعد هذا الهجوم بزيارة لممثلي الجالية المسلمة -التي تنحدر غالبيتها من بلدان شمال أفريقيا- في المنطقة للإعلان عن إنشاء لجنة من مختلف الديانات للعمل من أجل مزيد من التسامح والتفاهم.

وكان مجهولون قد قاموا قبل نحو عشرة أيام بكتابة شعارات نازية على أكثر من خمسين قبرا لمسلمين في مدينة ستراسبورغ التي شهدت منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي عدة هجمات على أماكن إسلامية تم خلالها توزيع شعارات عنصرية ضد العرب والمسلمين مثل "الموت للعرب".

المصدر : وكالات