بريطانيا وإيران تستأنفان المحادثات بشأن البحارة الثمانية
آخر تحديث: 2004/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/7 هـ

بريطانيا وإيران تستأنفان المحادثات بشأن البحارة الثمانية

صور البحارة البريطانيين الثمانية المحتجزين لدى إيران (الفرنسية)

استأنف مسؤولون بريطانيون وإيرانيون المحادثات المتعلقة بإطلاق سراح البحارة البريطانيين الثمانية الذين اعتقلتهم البحرية الإيرانية مع قواربهم بعدما دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية.

وقال دبلوماسي بريطاني إن محادثات معقدة استؤنفت اليوم الخميس تناقش الكيفية التي سيتم بها إطلاق سراح البحارة البريطانيين والمتوقع أن يجرى في وقت لاحق اليوم، وشارك في المحادثات دبلوماسيون بريطانيون وممثلون عن حراس الثورة الإيرانية.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية أنه من المتوقع أن تفرج طهران صباح اليوم عن الجنود البريطانيين الثمانية المحتجزين في مدينة ماهشهر عاصمة إقليم خوزستان بجنوب غرب إيران.

وتعثرت عملية إطلاق البحارة البريطانيين أمس، وعزت طهران هذا التعثر إلى "أسباب تقنية" وتوقعت تسليمهم إلى وفد بريطاني اليوم.

وأرجع الإعلام الرسمي الإيراني تأجيل إطلاق المعتقلين الثمانية التابعين للبحرية البريطانية إلى تعذر وصول وفد دبلوماسي بريطاني إلى منطقة احتجازهم في محافظة خوزستان.

وأوضح متحدث باسم الخارجية البريطانية أن المفاوضين الإيرانيين أخبروه أن الوقت "متأخر الآن في إقليم خوزستان حيث يحتجز الجنود, لذلك ستتم عمليات تحريرهم صباح الخميس حسب التوقيت المحلي للمنطقة".

غير أن بعض المراقبين عزوا التأخير إلى إصرار جهات عسكرية إيرانية على أن يتزامن تسليم البحارة لبلادهم مع إطلاق عشرات المعتقلين الإيرانيين لدى قوات الاحتلال في العراق.

الأسلحة والمعدات التي صادرتها القوات الإيرانية
من جانبها نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن الجنرال علي رضا أفشر العضو في رئاسة أركان القوات المسلحة الإيرانية قوله إن قوارب المحتجزين الثلاثة ومعداتهم التي تشمل أجهزة تحديد المواقع بالأقمار الصناعية وآلات تصوير صغيرة وخرائط تفصيلية ستبقى محتجزة لدى البحرية الإيرانية.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد قال إن التحقيقات في الحادث أكدت بما لا يدع مجالا للشك أن دخول الزوارق الثلاثة المياه الإقليمية لإيران كان مجرد خطأ.

وقد استجابت بريطانيا أمس للشروط الإيرانية، واعتذرت عن دخول بحارتها الثمانية المياه الإقليمية الإيرانية، وأكد وزير الخارجية البريطانية جاك سترو في حديث هاتفي مع نظيره الإيراني أن البحارة ضلوا طريقهم ودخلوا المياه الإيرانية خطأ.

كما بث التلفزيون الإيراني مساء أمس اعترافات واعتذارات ضابطين بريطانيين من بين ثمانية من رجال البحرية المحتجزين في إيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات