الجريمة المنظمة في تزايد بالمكسيك
رغم جهود الشرطة لوقفها (رويترز-أرشيف)
قالت الشرطة إن مسلحين بمدينة تيخوانا الحدودية في المكسيك قتلوا بالرصاص محررا كبيرا في صحيفة اشتهرت بحملاتها على الفساد والجريمة.

وقالت شرطة تيخوانا إن فرانسيسكو هابيير أورتيز فرانكو وهو أحد مؤسسي صحيفة "زيتا" الأسبوعية وكان يشغل فيها منصبا رفيعا، قتله مسلحون مجهولون في منطقة مارون بالمدينة.

وأفادت الصحيفة في بيان لها نشر في موقعها الإلكتروني بأنه لا يمكنها التكهن بدوافع الهجوم، لكن الحملات التي شنتها "زيتا" على الساسة الفاسدين جعلت محرريها أهدافا لهجمات على غرار أعمال عصابات الجريمة.

وقال مسؤول في الشرطة إن أورتيز كان مسافرا مع طفليه عندما اعترض المسلحون طريقه وأطلقوا عليه الرصاص، لكن الطفلين لم يصابا بسوء.

ويعتبر هذا ثاني حادث قتل لمحرر في صحيفة على الحدود مع الولايات المتحدة في ثلاثة أشهر، مما أثار مخاوف من تصعيد الهجمات على الصحافة من جانب شبكات الجريمة المنظمة.

المصدر : رويترز