طهران تعلن قرب حل أزمة البحارة البريطانيين
آخر تحديث: 2004/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/6 هـ

طهران تعلن قرب حل أزمة البحارة البريطانيين

صور البحارة البريطانيين الثمانية المحتجزين لدى إيران (الفرنسية)

أعلنت طهران قرب الإفراج عن البحارة البريطانيين الثمانية الذين اعتقلتهم إيران مع قواربهم الحربية بعد دخولهم مياهها الإقليمية قرب الحدود الجنوبية مع العراق.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) إن البحارة البريطانيين الثمانية سيفرج عنهم "في القريب العاجل" بعد أن بينت التحقيقات الأولية أنهم دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية "خطأ ولم تكن لهم نوايا عدائية".

جاء ذلك في أعقاب تأكيد وزير الدفاع الإيراني الأميرال علي شمخاني أن بالإمكان إيجاد حل لمشكلة احتجاز رجال البحرية البريطانيين، موضحا أن الأزمة نجمت عن "خطأ في قيادة المركب, وهي مشكلة يمكن حلها ونحن في طور تدارسها", مضيفا أن موقف البحارة المحتجزين "لم يكن عدائيا"، ودعا إلى عدم تبني موقف عدائي إزاءهم.

يذكر أن نائب رئيس هيئة الأركان الإيراني قد أعلن أنه سيفرج عن البحارة البريطانيين "في القريب العاجل إذا بينت التحقيقات أنهم لم يضمروا نيات سيئة".

يأتي هذا الموقف الإيراني المرن بعد اتصال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بنظيره الإيراني كمال خرازي أكد فيه أن البحارة ضلوا طريقهم ودخلوا المياه الإيرانية خطأ. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن خرازي وعد بالتدخل شخصيا لحل القضية.

وكان محمد شريعتي مستشار الرئيس الإيراني قد طالب في تصريح للجزيرة باعتذار بريطاني لحل الأزمة واعتراف لندن بأن الحادث كان عارضا.

ومساء أمس بث التلفزيون الإيراني الرسمي اعترافات واعتذارات ضابطين بريطانيين من بين ثمانية من رجال البحرية البريطانية الذين تحتجزهم إيران.

وقال أحد البحارة ذكر أن اسمه الرقيب توماس هوكنز "إن فريقنا دخل المياه الإيرانية عن طريق الخطأ، ونحن نعتذر لأن ذلك كان خطأ كبيرا".

المصدر : الجزيرة + وكالات