مساع دبلوماسية بريطانية لحل أزمة الزوارق مع إيران
آخر تحديث: 2004/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/5 هـ

مساع دبلوماسية بريطانية لحل أزمة الزوارق مع إيران

جندي بريطاني يبحر بزورق سريع في شط العرب (الفرنسية)

تبذل بريطانيا مساعي دبلوماسية حثيثة لإيجاد حل لقضية احتجاز ثمانية من عناصر البحرية الملكية كانوا على متن ثلاثة زوارق عسكرية اخترقت المياه الإقليمية لإيران.

فقد أعلن مصدر في مكتب رئيس خفر السواحل في جنوب العراق اليوم أن القوات البريطانية طلبت من العراق التدخل لدى السلطات الإيرانية للإفراج عن الزوارق البريطانية التي احتجزتها طهران مع طواقمها.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن مكتب اللواء علي الحمادي أجرى اتصالا مع الجانب الإيراني, ويأمل الإفراج سريعا عن البحارة البريطانيين الثمانية. وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت أنها عثرت على أسلحة وخرائط على متن الزوارق التي تم اعتراضها في شط العرب على الحدود مع العراق.

البحرية الإيرانية تجري مناورات في الخليج (الفرنسية)
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن الزوارق كانت مسلحة برشاشات ثقيلة وأن الجنود الموقوفين ينتمون إلى القوات البحرية الملكية الخاصة, موضحا أن الاتصالات الدبلوماسية لا تزال جارية, دون أن يحدد موعدا للإفراج عن الجنود المحتجزين.

وفي لندن قلل الناطق باسم البحرية البريطانية في وزارة الدفاع من أهمية هذه القضية, قائلا "يبدو أن الزوارق الثلاثة الصغيرة تاهت في المياه الإقليمية الإيرانية". وأضاف أن هذه الزوارق مكلفة تدريب عناصر من الشرطة النهرية العراقية, لكنه لم يوضح ما إذا كان عراقيون على متنها.

وقال المتحدث إن عرض المياه يتجاوز 1.6 كلم والحدود تقطعه في الوسط, موضحا أن الزوارق قد تكون ضلت طريقها في المياه الإقليمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات