شارون يتجاوز حجب الثقة ويواجه أزمة مع العمل
آخر تحديث: 2004/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/4 هـ

شارون يتجاوز حجب الثقة ويواجه أزمة مع العمل

شارون يواجه أزمة مع حليفه المحتمل حزب العمل (رويترز)
للمرة الثانية خلال أسبوع تسقط مذكرتان لحجب الثقة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بسبب سياساته الاقتصادية وموقفه من الجدار العازل في الضفة الغربية.

فقد أفاد مصدر برلماني إسرائيلي بأن المذكرة الأولى -التي رفعها حزب شاس اليهودي المتشدد احتجاجا على سياسة الحكومة الاجتماعية وتنامي البطالة- سقطت بأغلبية 55 صوتا مقابل 50 من أصل 120 نائبا في الكنيست.

أما المذكرة الثانية فقدمها حزب ميريتس اليساري والنواب العرب ضد بدء أعمال بناء قسم من الجدار العازل حول مستوطنة أرييل داخل الأراضي الفلسطينية شمالي الضفة الغربية, وقد سقطت أيضا بأغلبية 55 صوتا مقابل 15 وامتناع 28 نائبا عن التصويت.

ورغم سقوط المذكرتين فإن تأييد حزب العمل المعارض للمذكرة الأولى كان بمثابة تحذير يوجهه الحزب المنافس بأنه لا يمكن ضمان استمرار تحالف المصالح القائم بين الحزبين في مواجهة الأحزاب اليمينية المتشددة.

انتقاد عمالي
وجاء ذلك في الوقت الذي انتقد فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق وزعيم المعارضة العمالية الإسرائيلية شمعون بيريز السياسة الاقتصادية الشديدة الليبرالية التي ينتهجها وزير المالية بنيامين نتنياهو واصفا إياها بأنها "رأسمالية الخنازير".

واعتبر بيريز أنه لا داعي للانضمام إلى الحكومة في حال عدم وجود اتفاق حول سياستها. وقال إن شارون -الذي لم يعد يحظى بالغالبية في البرلمان- تمكن من الصمود بفضل دعم العماليين في الكنيست.

ولم يعد يمكن لشارون أن يعول إلا على 59 نائبا من أصل المائة والعشرين في البرلمان بعد إقالة أو استقالة وزراء من حزبين ينتميان إلى اليمين المتطرف يعارضون خطة الانسحاب من غزة.

المصدر : وكالات