مؤيدو ساكاشفيلي الأوفر حظا في الفوز (الفرنسية-أرشيف)
يدلي الناخبون في إقليم أجاريا الذي يتمتع بالحكم الذاتي في جورجيا بأصواتهم اليوم لانتخاب جمعية تشريعية محلية يتنافس عليها عشرة أحزاب، أبرزها حزبان مؤيدان للرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي.

ومن المقرر أن يختار الناخبون المجلس الأعلى الذي سيتألف من 30 عضوا يمثلون الهيئة التشريعية المحلية التي تتمتع بسلطة محدودة لاتخاذ القرارات.

وسيكون من مهام المجلس الجديد اختيار كبار المسؤولين السياسيين ورفض أو قبول ممثل الرئيس الجورجي.

وتوقع عضو البرلمان الجورجي كوبا دافاشفيلي الذي يشرف على الانتخابات أن يكون الإقبال ضعيفا بسبب عدم معرفة الصلاحيات التي سيتمتع بها المجلس الجديد في ضوء الخلاف حول مدى الحكم الذاتي الذي سيمنح للإقليم.

ويتوقع المحللون فوز "كتلة ساكاشفيلي-أجاريا الظافرة" في الانتخابات، وهي كتلة حزب الرئيس الجورجي الذي يحظى بشعبية كبيرة حيث استقبل كبطل لمساعدته على الإطاحة بحاكم الإقليم السابق أصلان أباشيدزه أوائل مايو/أيار الماضي.

ويبلغ سكان إقليم أجاريا حوالي 400 ألف نسمة وتتركز الحياة به في مرفأ عاصمته باتومي الذي يضم مصفاة نفطية إستراتيجية يمر عبرها سنويا تسعة ملايين طن من النفط الخام المستخرج من بحر قزوين.

المصدر : الجزيرة + وكالات