أعلنت الولايات المتحدة أمس الجمعة أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) سيفتح مكتبا إقليميا في بلغاريا في إطار جهوده بمنطقة البلقان لمكافحة تنظيم القاعدة والجريمة الدولية المنظمة.

وأوضح الملحق التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي في العاصمة اليونانية روبرت كليفورد أن مكتب صوفيا سيركز على "الإرهاب وتهريب البشر والأسلحة" وأنواع أخرى من الجريمة المنظمة.

وأضاف كليفورد أن "الهجمات التفجيرية في إسطنبول ومدريد مؤشرات على أن القاعدة يمكن أن تضرب في أي مكان، وهذا إلى حد كبير هو السبب الذي يجعل ما نفعله اليوم مهما للغاية".

وقالت السفارة الأميركية إن مكتب صوفيا التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي سيكون له دور إقليمي في البلقان لكنها امتنعت عن ذكر تفاصيل.

لكن السفير الأميركي جيمس بارديو أكد التزام بلاده بمساعدة حكومة وشعب بلغاريا في مواجهة التهديدات لأمنهم ورخائهم "بسبب الجريمة الدولية والإرهاب".

المصدر : رويترز