بلير تمسك بالتحالف مع واشنطن (الفرنسية)
جدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دفاعه عن قرار حكومته المشاركة مع الولايات المتحدة في غزو واحتلال العراق، وقال إنه كان ولا يزال قرارا صائبا.

وأضاف بلير في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة البريطانية أن التاريخ سيثبت صحة قرار الحرب على العراق والإطاحة بالرئيس صدام حسين، معتبرا أن ذلك قضى على مصدر خطر عالمي.

وقال "أعتقد بشدة أن الدول المارقة والإرهاب وأسلحة الدمار الشامل هي مصادر التهديدات الأمنية في القرن الحادي والعشرين وعلينا مواجهتها".

وأقر رئيس الوزراء البريطاني بتأثير غزو العراق على تراجع حزب المحافظين الحاكم أمام المعارضة العمالية في الانتخابات البلدية وانتخابات البرلمان الأوروبي.

وأعرب بلير عن تأييده لتسليم الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى الحكومة العراقية المؤقتة لمحاكمته، مؤكدا أهمية أن تقوم حكومة عراقية بمحاكمته. ودافع كذلك عن رئيس الوزراء العراقي الجديد إياد علاوي ووصفه بأنه "وطني يخدم بلاده".

ودافع بلير بشدة أيضا عن علاقته بواشنطن, وأكد أن بريطانيا لن تتخلى عن تحالفاتها مع أعظم قوة في العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات