واشنطن تستعدي أوروبا على برنامج إيران النووي
آخر تحديث: 2004/6/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/26 هـ

واشنطن تستعدي أوروبا على برنامج إيران النووي

كثفت واشنطن ضغوطها على فرنسا وألمانيا وبريطانيا كي تشدد مشروع قرار ينتقد إيران بسبب ما يراه البيت الأبيض تراخيا في تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي سيصوت مجلس محافظيها هذه الأيام على قرار بخصوص طهران.

ويبدأ مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا اليوم الاثنين. وسيناقش المجلس تحقيقات الوكالة في البرنامج النووي الإيراني ومشروع القرار.

وتزعم واشنطن أن برنامج الطاقة النووية الإيراني واجهة لصنع أسلحة نووية، ولكن إيران تنفي ذلك وتصر على أن طموحاتها قاصرة على التوليد السلمي للكهرباء.

وألمح دبلوماسي -من إحدى الدول الخمس والثلاثين الأعضاء في مجلس محافظي الوكالة- إلى أن "الأميركيين يريدون موعدا نهائيا" وفسر ذلك بأن من شأنه إبقاء "الضغط على إيران".

وأوضح دبلوماسي آخر ذلك بالقول إن الموعد النهائي قد "يستخدم لإجبار إيران على الحفاظ في نهاية الأمر على بعض من الوعود التي قدمتها للأوروبيين في أكتوبر/تشرين الأول عام 2003 عندما وافقت على تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم مقابل التكنولوجيا النووية السلمية".

وتحاول واشنطن جاهدة إقناع مجلس محافظي الوكالة بإحالة إيران إلى مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات محتملة عليها إذا ظل تعاونها بطيئا، وهو ما يمكن أن يعرضها لعقوبات دولية لاحقا إن ثبتت مخالفتها لأحكام الاتفاقات المقررة.

وكانت بريطانيا وألمانيا وفرنسا وزعت الأسبوع الماضي مشروع قرار شديد اللهجة يعرب عن الأسف "لإخفاق إيران في التعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

ورد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي على ذلك بالقول إن تلك "الضغوط مرفوضة جملة وتفصيلا".

ورفض يوم السبت أن تقدم بلاده أي تعهد يريده الأوروبيون أو غيرهم لتجميد البنود الإضافية لبرنامجها النووي، متهما الأوروبيين بعدم الاستقلالية بسبب خضوعهم للضغوط الأميركية.

وشدد على أن بلاده ترفض وقف نشاطاتها في مجال معالجة اليورانيوم في أصفهان وبناء مفاعل يعمل بالمياه الثقيلة في مفاعل آراك لأن هذا المطلب يتنافى مع حقوقها الشرعية، وقال إن هذه البرامج تندرج في اتفاقات حماية معاهدة عدم الانتشار النووي.

وكان رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران هاشمي رفسنجاني حذر أوروبا من دعم الموقف الأميركي حيال إيران، وقال إنه إذا ما تأكد ذلك فإنها وأميركا ستندمان لأن إيران لا يمكن أن تخضع للابتزاز أو أن تتخلى عن حقها في الاستفادة من التكنولوجيا النووية.

المصدر : وكالات