شعارات نازية على قبور إسلامية (الفرنسية)
رسم مجهولون الليلة الماضية شعارات نازية على شواهد أكثر من 50 قبرا في مقبرة مينو الإسلامية بمدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا التي شهدت مؤخرا تكاثر الشعارات العنصرية على جدرانها.

وقال مسؤول بالمجلس الإقليمي للمسلمين إن عشرات القبور في المقبرة رسمت عليها شارات الصليب المعقوف، وكتبت عليها أيضا رموز خاصة بالنازيين الجدد وحطمت بعض شواهد القبور الأخرى. كما كتب على جدران وراء المقبرة التي دنست عبارة تدعو إلى قتل رئيس المجلس الإقليمي للمجموعة الإسلامية عبد الحق نبوي مرفقة بعبارة "غادر الإلزاس".

وفي قرية ويترسدورف بمنطقة الإلزاس عثر السكان على رسومات عنصرية ونازية أمس الأحد في 15 موقعا مختلفا بالقرية. وأفاد الزعماء المحليون للمسلمين بوقوع سبعة اعتداءات على مواقع إسلامية في ستراسبورغ خلال أبريل/نيسان الماضي بما في ذلك كتابات تقول "الموت للعرب".

ودفع هذا التصرف وزير الداخلية الفرنسي دومينيك دوفيلبان إلى القيام بزيارة خاطفة للمدينة اليوم الاثنين للالتقاء مع الزعماء المحليين للمسلمين وأتباع ديانات أخرى. ووصف دوفيلبان ما جرى بأنه عمل جبان يمس ذاكرة الطائفة الإسلامية والقيم الأساسية في فرنسا.

وقد تواتر ظهور رسومات النازيين الجدد في منطقة الإلزاس بفرنسا خلال الأسابيع الأخيرة وتعرضت قبور لليهود في القرى المحيطة بستراسبورغ للتخريب عدة مرات. ويوجد في فرنسا أكبر طائفتين من المسلمين واليهود في أوروبا، وللطائفتين وجود كبير في منطقة الإلزاس.

المصدر : وكالات