تسرب نفطي من إحدى الآبار في نيجيريا
قتل خمسة أشخاص على الأقل وأحد عناصر قوات الأمن النيجيرية في تبادل لإطلاق نار بين هذه القوات وفصائل مسلحة.

وقال الناطق باسم القوة العسكرية المشتركة في ولاية الدلتا حامد سعيد إن الحادث وقع بينما كان أفراد من الشرطة والبحرية يقومون بدوريات في مياه دلتا النيجر، موضحا أن العملية وقعت يوم الجمعة الماضي.

وأضاف سعيد أنه "حصل تبادل إطلاق نار استمر ساعة أو ساعتين، والعملية ما زالت مستمرة ونحن نبحث عن الأسلحة والذخائر"، مؤكدا أن السلطات الأمنية ترغب في إعادة السلام إلى هذه المنطقة.

وقتل العسكريون الذين يقومون بعملية مشتركة مع الشرطة والبحرية في هذه المنطقة نحو 17 قرصانا في ظروف مماثلة يوم الخامس من الشهر الجاري، كما قتل موظفان أميركيان في شركة نفطية قبل شهرين.

وتشهد منطقة دلتا النيجر حيث الحقول النفطية النيجيرية مصدر صادرات نيجيريا من الذهب الأسود، أعمال قرصنة ومواجهات منتظمة بين الفصائل المسلحة.

وقد تعهد زعماء مليشيات قبلية في غرة الشهر الجاري بوضع حد للمواجهات الدامية التي تدور بينهم منذ سبع سنوات.

المصدر : الفرنسية