الشرطة تمنع المتظاهرين من التوجه للسفارة الأميركية في مانيلا (الفرنسية)
قتل جندي اليوم في انفجار قنبلة كان يحاول إبطال مفعولها خارج مطعم في جزيرة جولو الواقعة جنوبي الفلبين كما جرح اثنان آخران.

وقال مسؤول أمني في الجزيرة إن المخابرات تلقت معلومات تشير إلى أن جماعة أبوسياف تخطط لتفجير قنبلة خلال الاحتفالات بعيد الاستقلال. ودفعت هذه المعلومات السلطات الأمنية إلى نقل الاحتفالات لمقر البلدية.

وأوضح القائد العسكري الإقليمي الجنرال روي كيامكو للصحفيين أن التحقيق مازال جاريا لمعرفة الجهة التي تقف وراء الهجوم.

وقال شهود عيان إن جنديا من فريق مكافحة المتفجرات كان يحاول قطع الأسلاك الموصولة بالقنبلة لكنها انفجرت لتقتله على الفور بينما أصابت الشظايا جنديا في سلاح الطيران وضابط شرطة كانا يحاولان إبعاد المتفرجين عن المكان.

وقد اعتقلت قوات الأمن قبل أسبوعين مشتبها في أنه عضو في جماعة أبوسياف وبحوزته مواد لصنع القنابل إضافة إلى قذيفة مورتر، مما حال دون وقوع انفجار في عبارة كانت متجهة من جولو إلى مدينة زامبونغا.

وتعتبر جولو منذ فترة طويلة معقلا لعدد من الجماعات الإسلامية التي تسعى لقيام دولة إسلامية في البلاد بما فيها جماعة أبوسياف.

من جانب آخر خرجت مظاهرات حاشدة أمام السفارة الأميركية في العاصمة مانيلا احتجاجا على الاحتلال الأميركي للعراق.

وتزامنت الاحتجاجات مع احتفال الفلبين بعيد الاستقلال الـ106 للبلاد. وقام المتظاهرون بحمل شعارات مناهضة للاحتلال الأميركي وصور ساخرة للرئيس الأميركي جورج بوش.

المصدر : الجزيرة + وكالات