ماليزيا تمدد اعتقال عشرة إسلاميين عامين آخرين
عـاجـل: ماتيس: نحن نوظف ما يمكن للسعوديين تقديمه لنا لمحاولة إنهاء الحرب في اليمن

ماليزيا تمدد اعتقال عشرة إسلاميين عامين آخرين

مواطنون سنغافوريون وماليزيون متهمون بالتخطيط لاستهداف مواقع أميركية في آسيا (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون ماليزيون إن السلطات الماليزية قررت اليوم تمديد احتجاز عشرة إسلاميين لمدة عامين، بدعوى أنهم يشكلون خطرا على الأمن القومي.

وقال مسؤول في الشرطة إن نائب وزير الداخلية الماليزي نوح عمر وقع اليوم على قرار التمديد، وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "إن هؤلاء العشرة لا تزال تظهر لديهم نزعة للعنف وبذلك فإنهم ما زالوا يمثلون خطرا على الأمن القومي، وبناء على ذلك فقد تقرر إبقاؤهم قيد الاعتقال".

وقد اعتقل المذكورون ضمن عشرات آخرين في نهاية عام 2001 وبداية عام 2002 عندما أعلنت السلطات في كل من ماليزيا وسنغافورة أنها كشفت مؤامرة للجماعة الإسلامية المتهمة بالارتباط بتنظيم القاعدة تهدف لتفجير السفارة الأميركية وأهداف أجنبية أخرى في سنغافورة.

ومن بين العشرة مواطنان إندونيسيان متهمان بالانتماء للجماعة الإسلامية المتهمة بالمسؤولية عن انفجار فندق ضخم في إندونيسيا، وقد اعتقل العشرة بموجب قانون أمني يسمح بالاعتقال بدون محاكمة.

ومن بين المحتجزين أحد الشهود في محاكمة أبوبكر باعشير المتهم برئاسة الجماعة الإسلامية الذي أدلى باعترافات في المحكمة أكد فيها أن باعشير هو قائد هذه الجماعة.

وتتهم الجماعة الإسلامية بتفجير فندق ماريوت في جاكرتا في أغسطس/آب الماضي، كما أنها تحمل مسؤولية تفجيرات بالي التي أودت بحياة نحو 200 شخص في أكتوبر/تشرين الأول 2002.

ومن الجدير بالذكر أن ماليزيا اعتقلت نحو 70 شخصا بدون محاكمة بتهمة الانتماء للجماعة الإسلامية، ومساعدة تنظيم القاعدة خلال وجودهم في ماليزيا من خلال التدبير لانفجارات في جنوب شرق آسيا.

المصدر : وكالات