بورتو شددت إجراءاتها الأمنية خشية من وقوع هجمات تعكر بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (الفرنسية)
ذكر مصدر بمصلحة الهجرة في البرتغال أن ستة مغاربة وتونسيا كانوا من بين 15 عربيا اعتقلهم ضباط أمن برتغاليون أمس سيتم استجوابهم بشأن تهم تتعلق بالهجرة.

وقال المصدر إن المعتقلين محتجزون بسبب وجودهم غير القانوني في البلاد، مضيفا أن الثمانية الآخرين أطلق سراحهم.

وكان هؤلاء الأشخاص قد اعتقلوا أمس في غارة شنتها الشرطة وجهاز المخابرات في مدينة بورتو. ونقلت إذاعة تي.إس.إف الخاصة عن الشرطة قولها إن ثمة دلائل تشير إلى أن خمسة ممن اعتقلوا لهم صلات بخلية إرهابية.

وذكرت صحيفة بوبليكو أن جهاز المخابرات البرتغالي تلقى تحذيرا من المخابرات الهولندية بشأن أحد الذين اعتقلوا أمس.

وقالت الصحيفة في موقعها على الإنترنت إن السلطات الهولندية وصفت الرجل الذي لم تفصح عن هويته بأنه يمثل خطرا محتملا، وزعمت أن له صلات بمن سمتها حركة إسلامية متشددة.

يشار إلى أن بورتو تخضع لإجراءات أمنية مشددة وسط مخاوف من اندلاع أعمال شغب وشن هجمات محتملة بالتزامن مع احتضان المدينة الواقعة شمال العاصمة لشبونة المباراة الافتتاحية لبطولة الأمم الأوروبية التي تقام اليوم بين البرتغال واليونان.

المصدر : رويترز